أخبار

عبد اللاه : تأخر تعويم الجنيه رفع سعر الدولار 30 % وشركات المقاولات تترقب انخفاض أسعار مواد البناء

4-11-2016 | 14:08

داكر عبد اللاه

عصمت الشامي
أكد المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء أن قرار البنك المركزى بتحرير سعر صرف العملة الأجنبية الدولار وتعويم الجنيه خطوة جيدة تأخرت كثيراً رغم مطالبة المستثمرين بها لإنقاذ الاقتصاد المصرى والقضاء على السوق السوداء وعمليات المضاربة التى أضرت به .


وأشار عبد اللاه إلى أن السوق قد يواجه مشكلة فى المرحلة الحالية تدفع باستمرار ارتفاع أسعار الدولار وهى عدم توافره حالياً وندرته مشيراً إلى قيام المركزى بطرح عطاء استثنائى بالبنوك بقيمة 4 مليارات دولار قد يسهم فى حل تلك الأزمة .

ولفت إلى أن الإجراءات الإصلاحية التى اتخذها البنك المركزى ومنها أيضا السماح للبنوك بالعمل فى أيام العطلات الأسبوعية ومد ساعات العمل إلى التاسعة مساءً لتنفيذ عمليات بيع وشراء العملة وصرف حوالات المصريين العاملين بالخارج سيسهم فى توفير المزيد من العملة الأجنبية وحل مشكلة ندرتها مما قد يؤدى إلى خفض سعرها مستقبلا ووصولها إلى السعر العادل .

وأوضح عبد اللاه أن تأخر خطوة التعويم والإجراءات الإصلاحية وانتشار المضاربات أدت إلى ارتفاع الدولار عن سعره العادل والحقيقى بنسبة 30 % مما أضر بالسوق والاقتصاد وأسهم فى موجة رفع الأسعار .

وأشار إلى ترقب قطاع البناء والتشييد تصحيح وخفض أسعار مواد البناء والخامات والتى شهدت ارتفاعات كبرى فى الاشهر الماضية نتيجة ارتفاع الدولار مما اثر على شركات المقاولات ومعدلات تنفيذ المشروعات حيث شهدت الـ 4 اشهر الماضية انخفاضًا كبيرًا فى معدلات الانجاز بالمشروعات المختلفة مشيراً الى ان انخفاض اسعار مواد البناء المتوقع نتيجة التعويم واستقرار العملة الاجنبية سيسهم فى عودة المعدلات الطبيعية للعمل بالمشروعات .

وكان قد أعلن البنك المركزى عن اجراءات جديدة من بينها اطلاق الحرية للبنوك العاملة فى مصر فى تسعير النقد الاجنبى وذلك من خلال آلية الإنتربنك بالاضافة الى رفع سعرى عائد الايداع والاقراض لليلة واحدة بواقع 300 نقطة اساس ليصل الى 14.75 % و15.75 % على التوالى .

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة