ثقافة وفنون

بالصور.. المطران ميخائيل راعي "أبرشية صور" بلبنان: السؤال الأصعب أمام الرئيس عون هو "ملف الاقتصاد"

4-11-2016 | 14:50

المطران ميخائيل يستقبل سفير النوايا الحسنة والوفد المصري

صور (لبنان) – بوابة الأهرام
قال المطران ميخائيل أبرص، راعي "أبرشية صور للروم الملكيين الكاثوليك" بجنوب لبنان، متروبوليت مدينة صور وتوابعها، إن السؤال الأصعب الذي يواجه ميشيل عون، الرئيس اللبناني الجديد، هو "ملف الاقتصاد".


جاء ذلك في لقاء خاص عقده المطران ميخائيل في مقر "الأبرشية" بمدينة صور بجنوب لبنان، مع الوفد المصري المشارك في فعاليات "معرض الكتاب العربي" بصور، وبحضور الدكتور عماد الدين سعيد، سفير النوايا الحسنة، رئيس مجموعة "هلا صور" الثقافية.

وأضاف المتروبوليت ميخائيل، الذي مر على توليه رعاية الأبرشية قرابة عامين، معلقا على انتخاب ميشال عون رئيسًا جديدًا للبنان يوم الإثنين الماضي بعد فراغ رئاسي استمر أكثر من عامين في البلاد: ثمة محطات صعبة كثيرة، على رئيس البلاد المنتخب أن يتصدى لها، كشئون السياسة، وقضايا الحريات، وغيرها، على أن الحالة الاقتصادية، وتجاوزها نحو الأفضل، هي المحكّ الأكثر صعوبة.

وعن ملامح الدور الذي تلعبه "أبرشية صور للروم الملكيين الكاثوليك" في الجنوب اللبناني، قال المطران ميخائيل: منذ أن استملنا الكرسي الصوري وهاجسنا هو تثبيت أبنائنا في جنوبهم، في أرضهم الحبيبة، لأننا اكتشفنا أن العديد من أهالي صور وتوابعها اضطروا، لسبب أو لآخر، إلى هجر جنوبهم، سواء للسفر خارج البلاد، أو الاستقرار في بيروت أو في كسروان للدراسة أو للعمل هناك، وهو أهون الشرين.

وفي مضمار تثبيت أولادنا في أرضهم، يضيف المطران ميخائيل، ساعدنا بعض العائلات ماديًّا لبناء منازل أو ترميمها، كما لا نزال ندعم أولئك الذين اشتروا شققًا في مشروع تاج الدين في قانا، ويسددون الثمن بالتقسيط.

وعلى الصعيد الوطني، قمنا بالاحتفال بعيد الجيش "تحية للجيش" في باحة الكاتدرائية. ومن المشروعات الاجتماعية، رتبنا مخيمًا سنويًّا للأطفال، وحفلة موسيقية رحبانية في الكاتدرائية، وحفلة مع أبناء الرعية في صور بمناسبة عيد البربارة، واحتفلنا مع الأمهات بعيدهن، وغير ذلك من المناسبات.

أما على صعيد التنمية الثقافية، يقول المطران ميخائيل، فقد أقمنا سلسلة محاضرات قام بها إخصائيون في مختلف المجالات، للتوعية ونشر المعلومات المفيدة، خصوصًا في المناحي الطبية.

ويقول المطران ميخائيل: علاقاتنا مع بقية الطوائف جيدة للغاية، ففي كل مناسبة نلتقي، وفي كل عيد نتبادل التهاني، ونقوم بالواجبات الاجتماعية. وقد تخطينا الواجبات، لنكون معًا في لقاء ديني أخوي دوري، حيث نجتمع أنا وسماحة المفتي حسن عبد الله، وسماحة المفتي مدرار الحبال، وسيادة المطران شكر الله نبيل الحاج، والأب نقولا باصيل ممثلاً سيادة المطران إلياس كفوري، لتبادل الآراء والخبرات والحديث عن حيثياتنا. وقد شاركنا إخواننا المسلمين في كثير من المناسبات الدينية، وكانت لنا فيها كلمات، منها على سبيل المثال لا الحصر: المولد النبوي الشريف.

يُذكر أن مصر ودولا عربية متعددة تشارك في "معرض الكتاب العربي"، المقام في مدينة صور في جنوب لبنان، برعاية ريمون عريجي وزير الثقافة اللبناني، في الفترة من 29 أكتوبر (تشرين الأول) حتى 8 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016.

وقد اهتمت السفارة المصرية بلبنان بمشاركة الوفد في الفعاليات، وتولى مسئولو السفارة وممثلة المكتب الإعلامي ماجدة إبراهيم مرافقة الحضور ومتابعة النشاطات المصرية، التي تمثلت في توقيع كتاب "طلال أبو غزالة - الصعود إلى القمة"، للكاتب الصحفي ماهر مقلد مدير تحرير صحيفة "الأهرام"، ومشاركة الشاعر شريف الشافعي في مهرجان الشعر العربي بالمعرض، وندوة "المجتمع المدني المصري ودوره بعد الثورة" لرئيس جمعية حكماء مصر المستشار طه الشريف، وندوة "الإعلام العربي في مواجهة التحديات" لجيهان الغرباوي الصحفية بالأهرام، وغيرها.




مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة