راديو الاهرام

بعد قطعهم طريق ديوان عام محافظة القاهرة.. أولياء الأمور: نطالب بإعادة النظر فى سن القبول بالتعليم التجريبي

3-10-2016 | 16:53
بعد قطعهم طريق ديوان عام محافظة القاهرة أولياء الأمور نطالب بإعادة النظر فى سن القبول بالتعليم التجريبيتظاهر اولياء الامور امام محافظة القاهرة
القاهرة - أميرة الشرقاوى
مأساة حقيقية، يتجرعها أولياء أمور مرحلة رياض الأطفال كل عام دراسى، بسبب "تنسيق التجريبيات"، والذى تعد شروط السن فيه مجحفة لكثير من الأطفال، بل تتسبب هذه الشروط فى ضياع سنة دراسية كاملة على الطفل، الأمر الذى يضطر كثير من أولياء الأمور،

وذلك رغم ظروفهم المادية المحدودة، أن يلحقوا أبناءهم بالتعليم الخاص، منعا لضياع هذه السنة، فى حين تجبر الظروف المادية كثير منهم للانتظار، أو إلحاق أبنائهم بالمدارس الحكومية.

تمتاز "التجريبيات"، بقربها من التعليم الخاص المتميز، حيث يدرس الطالب منذ مرحلة الطفولة جميع المواد الدراسية باللغات، عدا اللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة للدراسات الاجتماعية.

كما تمتاز مصروفات المدارس التجريبية الحكومية، بقلتها، حيث لا تزيد عن الألف جنيه، وهو مبلغ متاح، للعديد من الطبقات، التى ترغب فى تعليم أطفالها اللغات، فى إطار إمكانياتها المتواضعة، كما خصصت وزارة التربية والتعليم، نوعا آخر من المدارس التجريبية وأسمتها بـ"المتميزة"، حيث تزيد مصروفاتها عن نظيرتها التجريبية، ولكنها أيضا مصروفات تعد محدودة مقارنة بمصروفات التعليم الخاص.

ورغم هذه الامتيازات فى التجريبيات، إلا أنها تلتزم بسن معين لقبول الطفل، ويكون ذلك على ثلاث مراحل، تبدأ بالسن الأكبر، وهو 5 سنوات و8 أشهر، على سبيل المثال، ويتدرج التنسيق، حتى يقف سن القبول فى المرحلة الثالثة، عند 5 سنوات و3 أشهر و28 يومًا، كما هو الحال فى تنسيق العام الدراسى الحالى.

هذا الشرط، أغضب العديد من أولياء أمور الطلبة، كما أوضحوا لـ "بوابة الأهرام"، حيث إن هناك أطفالا تعدى سنهم الخمس سنوات، وشهرين مثلا، ولكنهم سيضطرون للانتظار حتى العام المقبل، حيث سيكون سنهم قد تعدى الست سنوات، وهو أيضا سن كبير لا يلائم القبول فى التجريبيات، ووقتها يضطر ولى الأمر، لإلحاق ابنه بالتعليم الحكومى العادى، والذى يقبل من سن 6 سنوات.

وتجاه هذه المعاناة، صعد أولياء الأمور شكواهم، لوزير التربية والتعليم، وقطعوا شارع الوزارة فى القصر العينى، قبل بدء العام الدراسى، الأمر الذى دفع وزير التربية والتعليم الهلالى الشربينى، لإصدار قرار يلزم المحافظين، وتحديدا محافظى القاهرة والجيزة، بقبول كل من بلغ الخمس سنوات، بالمدارس التجريبية، إلا أن المحافظين، مقيدين بعدد معين وسن معينة، للقبول، نظرا لكثافة الفصول العالية، وقلة عدد المدارس.

وهو ما حدث مع بداية العام الدراسى الجديد، حيث دفعت هذه الشروط التعجيزية، أولياء الأمور لتنظيم مظاهرة احتجاجية اليوم، الإثنين، أمام ديوان عام محافظة القاهرة، فى حى عابدين، ونددوا بهذه القرارات.

وتجاه ذلك، أكدت فاطمة خضر، مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام"، أن آخر سن تم قبوله برياض الأطفال، هو 5 سنوات و3 أشهر و28 يومًا.

وقالت خضر، ردًا على الوقفة الاحتجاجية لأولياء الأمور، أمام ديوان عام محافظة القاهرة، فى عابدين، اليوم الإثنين: إن من لم يتم قبوله، وهو أكبر من هذا السن، لأن المدارس التى تم اختيارها من قبل ولى الأمر، تنسيقها أعلى.

وأوضحت، أنه سيتم إدراجهم بالمرحلة الثالثة، لافتة إلى أن نتيجة تنسيق المرحلة الثالثة، ستعلن خلال أسبوعين، حتى نستوعب كافة الأطفال بالقاهرة، وفقا لتعليمات وزير التربية والتعليم.

من جانب آخر، أعلن عدد من أولياء أمور طلاب المدارس التجريبية المتظاهرين، أمام ديوان عام محافظة القاهرة بعابدين، أنهم لن يتحركوا من أمام المحافظة إلا بعد الحصول على حق أبنائهم فى الالتحاق بالمدارس التجريبية، موضحين أن أبناءهم تخطوا الـ 5 سنوات، وتم استبعادهم من الالتحاق بالمدارس.

وحذر عدد من رجال الأمن المتواجدين بمحيط ديوان عام المحافظة، أولياء الأمور المتظاهرين أمام المحافظة من الاستمرار في الوقوف بنهر الطريق، وطالبوهم بالتواجد على رصيف حديقة عابدين، حيث أكد لهم أولياء الأمور، أنهم لن يتحركوا إلا بعد الحصول على قرار يضمن حق أبنائهم فى الالتحاق بالتجريبيات هذا العام.

كما حاول العشرات منهم دخول بوابة ديوان عام المحافظة، إلا أن الأمن منعهم، وهتف عدد منهم قائلين "ضيق بضيق هنقطع الطريق" متوجهين إلى الطريق الرئيسى أمام البوابة، وقطعوه، مرددين هتفافات أبررزها "1،2 حق عيالنا فين" ومنعهم الأمن من التواجد أمام الطريق، لكنهم رفضوا.

وطالبوا، بقرار رسمى من وزير التربية والتعليم ومحافظ القاهرة، بإصدار قرار يعيد النظر فى سن القبول بالتجريبيات، حتى لا تتكرر مأساة كل عام، ويضيع حق الطفل فى الالتحاق بتعليم حكومى متميز.
11
كلمات البحث
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة