عالم

الرئيس الإسرائيلي السابق "شيمون بيريز" ما زال في حالة خطيرة ويخضع لجهاز التنفس الاصطناعي

15-9-2016 | 19:32

شيمون بيريز

أ ف ب
أكد الطبيب الشخصي لشيمون بيريز (93 عاما) أن الرئيس الإسرائيلي السابق ما زال في حالة خطيرة، لكن طبيبه قال إن تحسنا طرأ على صحته، لكنه بدا متفائلا بحذر حيال وضع شخصية لعبت دورًا رئيسيًا في تاريخ إسرائيل.


أصيب بيريز، أحد مهندسي اتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين في 1933، بجلطة في الدماغ الثلاثاء الماضى نقل على إثرها الى مستشفى تل هاشومير في رامات غان بالقرب من تل أبيب.

وفي تصريحات لوكالة فرنس، تحدث رافي والدن، طبيبه الشخصي وصهره، عن "تحسن فعلي" بعد ليلة ثانية في المستشفى، وقال: "هناك تحسن تدريجي، هناك مجددا تحسن فعلي اليوم"، موضحا "نواصل وصف حالته بالخطيرة لكنها مستقرة وسيبقى الوضع كذلك في الأيام المقبلة".

أكد والدن أن بيريز ما زال في العناية المركزة في قسم الجراحة العصبية وسيبقى لفترة، وهو يخضع لجهاز التنفس الاصطناعي وللتخدير حتى لا يشعر بالتعب.

وأكد الطبيب أنه "يشد قبضته ويحرك ساقيه، وهذا دليل على أنه يصغي ويستجيب لما نطلب منه أن يفعله"، وأضاف "في الوقت الحاضر، إننا متفائلون بتحفظ، لكننا متفائلون".

وبيريز هو آخر الرجال الثلاثة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق رابين، والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات الذين حازوا جائزة نوبل للسلام عام 1994 عن "جهودهم لإحلال السلام في الشرق الأوسط".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة