Close ad

وزير الخارجية التونسي يستقبل السفير المصري أيمن مشرفة

25-8-2016 | 19:46
وزير الخارجية التونسي يستقبل السفير المصري أيمن مشرفةالسفير أيمن مشرفة
أ ش أ
صرح السفير المصري في تونس أيمن مشرفة، بأن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، استقبله اليوم الخميس، بمقر وزارة الخارجية، بمناسبة انتهاء فترة عمله في تونس.
موضوعات مقترحة


وأشار مشرفة - في تصريحات إلى موفد وكالة أنباء الشرق الأوسط عقب اللقاء - إلى أنه قدم رسالة من وزير الخارجية المصري سامح شكري، لنظيره التونسي، يشكره فيها على تأييد تونس لمصر في انتخابات التجديد النصفي لعضوية لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وأضاف "في إطار العلاقات الوثيقة والتعاون المتميز بين البلدين، أعربت عن أملي في مساندة تونس للسفيرة مشيرة خطاب المرشحة من قبل مصر كمدير عام لمنظمة اليونسكو، والتي من المقرر أن تقام جولة انتخاباتها مطلع عام 2017".

وأوضح أنه خلال فترة عمله في تونس، والتي امتدت لأربع سنوات، شهدت العلاقات بين البلدين زيادة في التدفق السياحي ومعدل التبادل الثقافي والتجاري، كذلك شهدت تقارب وجهات النظر في أغلب القضايا ذات الاهتمام المشترك، مضيفًا أنه عندما حدثت مشكلة المصريين العالقين بين الحدود التونسية الليبية عام 2014 قامت السفارة المصرية بالتنسيق مع الجانب التونسي، الذي قدم تسهيلات متعددة، ونجحا في إجلاء المصريين العالقين الذين قدر عددهم بـ100 ألف مصري تم إجلاؤهم بطريقة آمنة بعد توفير جسر جوي وبحري، وهو ما يؤكد عمق العلاقات بين الدولتين المصرية والتونسية وتطورها خلال فترة عمله.

ووجه السفير المصري الشكر للحكومة التونسية على جهودها لدعم علاقات الأخوة والتفاهم المشترك في أغلب القضايا الإقليمية والدولية، وكذلك مساندة المرشحين بين البلدين في المحافل الدولية.

من جانبه، عبر وزير الخارجية التونسي- في بيان أصدرته وزارة الخارجية التونسية اليوم عقب اللقاء- عن تقديره للمساهمة الهامة للسفير المصري أيمن مشرفة طيلة فترة عمله بتونس، في دعم علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين في كل المجالات، متمنيًا له التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة.

كما أكد الجهيناوى متانة الروابط الأخوية التاريخية التي تجمع الشعبين الشقيقين، مذكرًا في هذا السياق بالزيارة الناجحة التي أداها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى القاهرة في أكتوبر 2015، وإسهامها الفاعل في إعطاء دفع جديد للعلاقات الثنائية.

وقد تم خلال اللقاء تأكيد أهمية الإعداد لانعقاد اللجنة العليا المشتركة التونسية المصرية في أقرب وقت، بالإضافة إلى النظر في عدد من المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، في أفق تسلم تونس الرئاسة الدورية لجامعة الدول العربية خلال شهر سبتمبر المقبل.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة