حـوادث

حقوقيون يتوقعون رفض طلب رد للمحكمة فى قضية مبارك

27-9-2011 | 22:55

وسام عبد العليم
قال ناصر أمين رئيس المركز العربى لاستقلال القضاء والمحاماة لـ"بوابة الأهرام" إنه من الواضح أن المحكة فى حالة أزمة شديدة نتيجة الإجراءات المتخذة، ويبدو أن المحكمة لم تنجح حتى الآن أن تبدد مخاوف المحامين المدعين بالحق المدنى.


أشار ناصر أمين إلى أن هناك أحد الاحتمالين، أولهما أن طلب الرد يتم رفضه، والاحتمال الثانى هو أن يتم قبول الطلب وهو احتمال ضعيف جدا لانه لم يتم قبول طلب رد قاضٍ تقريبا على مدار 20 عامًا الماضية، إلا إذا جاء هذا الأمر من تلقاء القاضى أو هيئة المحكمة نتيجة تآزم العلاقة بينه وبين المدعين بالحق المدنى فيتنحى ويطلب نظر القضية أمام قاض آخر وإذا حدث ذلك فسوف تكون هناك صعوبة شديدة لأنه يعنى إعادة معظم الإجراءات التى اتخذت سابقا وعلى مدار الفترة السابقة مرة أخرى، معربا عن تأكده الشديد من رفض الطلب.

ومن جانبه أكد نجاد البرعى الناشط الحقوقى رئيس المجموعة المتحدة – محامون مستشارون قانونيون- لبوابة الأهرام أن القانون حدد أسباب الرد بالنسبة لهيئة المحكمة وكل الأسباب قائمة عن أن القاضى أفصح عن رأيه بالقضية أو أن تكون بينه وبين أحد المتهمين علاقة قرابة من الدرجة الرابعة وكلها أشياء أتصور أنها غير متوافرة فى القاضى الذى ينظر قضية مبارك.

أشار نجاد البرعى، إلى أنه غير واضح على أى أساس تم تقديم هذا الطلب وعمليا لم يحدث على مدار الفترة الماضية أنه تم قبول رد لهيئة المحكمة ،كل طلبات الرد يتم رفضها وتعود القضية لذات الدائرة أو تتنحى.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة