محافظات

بعد النيش والشبكة.. قرية بالدقهلية تدعو لمقاطعة "زفة المطابخ" و"الصباحية" و"عشاء أم العريس"

18-8-2016 | 09:24

جانب من المؤتمر

الدقهلية - منى باشا
ظهرت في الآونة الأخيرة عدد من الدعوات الرامية لتخفيف العبء عن كاهل الأسر، في تكاليف الزواج، بالعديد من القرى المصرية وانتشرت منادية بإلغاء "الشبكة" الفكرة التي لاقت جدلا، تلاها دعوة لإلغاء "النيش" حتى ظهرت مبادرة أخرى بإحدى قرى مركز نبروه في محافظة الدقهلية لإلغاء "زفة المطابخ" و"الصباحية".


دعا للمبادرة عدد من رموز قرية نشا، التابعة لمركز نبروه، منذ أيام ودعوا أهالي القرية للحضور والمشاركة، وفوجئوا بحضور المئات واستجابتهم وترحيبهم بالفكرة.

يقول الشيخ ناصر جابر "الحمد لله الدعوة لاقت استجابة معقولة من الأهالي، ودا مهم لأننا وصلنا لمرحلة صعبة جدا في الشكليات ووصلت زفة المطابخ لـ 10 و15 عربية وكل دي تكاليف على الأسر، والنهاردة الحمد لله أول عروسة من البلد تودي عفشها من غير زفة مطابخ كبيرة وكان كل حاجه بالمعقول".

وأكد كل من الشيخ صلاح صبري، الداعية الإسلامي، والشيخ نجاح صبحي، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف، على أهمية المبادرة والاستجابة لها، والاستغناء عن التكاليف العالية للزفة و"الصباحية" و"العشاء" والاكتفاء بما يضمن حياة كريمة للعروسين، وحفاظا على مشاعر غير القادرين، وتمت دعوة نساء القرية لعقد اجتماع مماثل وبحث تنفيذ المبادرة.

وأعلن جابر أنه تم الاتفاق وحضور المؤتمر الذي أقيم بالقرية، الأربعاء، على منع زفة المطابخ، وعدم التباهي والتفاخر بها، وتخفيض المهور قدر المستطاع بالاتفاق بين الطرفين، ومنع الذهب والاكتفاء بالدبلة والخاتم، وإلغاء عشاء أم العريس كما يطلق عليه، والصباحية أيضا والتي تتكلف أقلها ثمانية ألاف جنيه.

وتوالت ردود الأفعال عقب عقد المؤتمر والمبادرة فقال مؤمن عوض "لابد من مراعاة ظروف بعضنا البعض وديننا دعا للتيسير ولا ينظر كل منا لغيره"، وعلق رحاب الشافعي "أيوة كدا كويس لازم نرحم الشباب شوية ونيسر الحلال عشان نقضي علي الحرام، يسروا ولا تعسروا، لزومه إيه تجيب مطبخ يكفي العمر كله ما تجيب اللي بنتك هتحتاجه وبس وكدا لا الآباء هيتكلفوا كتير ولا القايمة تكون عالية علي الشباب، وبالشكل دا نقضي علي موضوع القايمة ، هاتوا طقم صيني واحد وطقم استنلس واحد واللي هتحتاجه العروسة أوي وبس".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة