أخبار

دول حوض النيل الشرقي تناقش كيفية التوصل لاتفاق يحفظ حقوق دول المصب في المياه

13-8-2016 | 11:53

اجتماع البنك الدولي

أحمد سمير
أكد الوفد المصري برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، المتواجد بالولايات المتحدة الأمريكية، على ضرورة إعطاء الأولوية للحوار والتفاهم، وإعطاء الوقت الكافي لبناء الثقة دون المساس بحقوق الشعوب في مواردها الطبيعية، واحترام الاتفاقيات الموقعة في هذا الشأن.


جاء ذلك خلال زيارة الوفد المصري للولايات المتحدة الأمريكية بدعوة من البنك الدولي لوزراء مياه كل من مصر والسودان وإثيوبيا، للتعرف علي تجربة إدارة حوض نهر كولورادو المائي المشترك، وقواعد الملء والتشغيل للسدود المقامة عليه، وكيفية إدارة مخزون المياه، والتأكيد على أن فكرة ملء سد جديد يجب أن تتم في إطار من التنسيق لسياسة الملء ووضع الظروف الهيدرولوجية للنهر فى الاعتبار.

وأكد الوفد المصري أهمية الدروس المستفادة من برنامج الزيارة، والتي تنوعت أنشطتها بين الزيارات الميدانية والعروض التوضيحية والمناقشات، كما قام كل وفد من وفود الدول الثلاث بتوضيح رأيه في الدروس المستفادة من تجربة إدارة حوض نهر كولورادو، وكيفية التوصل لاتفاقيات تحقق المنفعة للجميع مع الحفاظ علي حقوق دول المصب.

وفى ختام فعاليات الزيارة، عقد البنك الدولي اجتماعًا بمقره في واشنطن، تم خلاله عرض أهم الخبرات والدروس المستفادة من إدارة أحواض أنهار (كولورادو - كولومبيا - ريو جراند)، وما تم التوصل إليه في تلك الأحواض من اتفاقات وبروتوكولات لتحقيق المنفعة للجميع، مع الحفاظ على حقوق دول المصب.

كما تم خلال الاجتماع التأكيد على النظر الدائم إلى تحقيق المشاركة فى المنافع، وليس المشاركة فى المصادر، مع إعطاء أولوية للحوار والتفاهم وإعطاء الوقت الكافى لبناء الثقة.

كما عرض البنك الدولى تجارب لخبرات سابقة فى عدة أحواض أخرى فى إفريقيا وآسيا، تدخل فيها البنك كمسهل للحوار مع إجراء دراسات لمشروعات حسب طلب الدول، وفى بعض الأحوال الوساطة للتوصل إلى اتفاقات مُرضية حول التعاون فى أحواض مشتركة. ## ##

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة