آراء

طباخ الرئيس السيسي!

13-8-2016 | 01:58
أدعو الله كما أرسل لنا الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ ليخلصنا من الجماعة الإرهابية، أن يحيطه برجل مخلص على غرار فيلم "طباخ الرئيس"، ينقل له الصورة الحقيقية في الشارع المصري للارتفاع المتتالي للأسعار، ورفع الدعم والصرخات من فواتير الكهرباء، وانهيار الطبقة المتوسطة عمود أي أمة.


سيادة الرئيس -برغم مشاغلك المتعددة- أدعوك لمشاهدة فيلم "طباخ الرئيس"، الذى صنع خصيصًا للرئيس الأسبق "حسني مبارك"، لكنه للأسف اهتم فقط -لغروره- بجانب واحد في العمل الفني وهو حب الشعب له، ولم يفهم باقي الرسالة، وهو أن التقارير التي توضع أمامه أغلبها يجافي الحقيقة لضمان استمرار واضعيها دائمي النفاق (كله تمام يافندم)؛ ليبعدوه عن رعاياه.

ضحكنا في الفيلم عندما أصر الرئيس على النزول للشارع متخفيًا، فقام من حوله باختراع خدعة لحجب الناس عن النزول ليقف منفردًا كما اعتاد دائمًا، وضحكنا مرة أخرى عندما شاهدنا الطباخ الأمين -الذي يمثل الشعب- وهو يعرض عليه ارتفاع الأسعار الجنوني.

لم يفهم البعض مغزى الرسالة عندما اتصل الرئيس بأحد محلات الكشري، وفوجئ بطبق الكشري، بخمسة جنيهات، الآن ياريس أقل طبق بعشرة جنيهات، وعلبة الفول الصغيرة السادة بخمسة جنيهات، والطعمية بـ٢ جنيه (احسب بقى سيادتك كم يتكلف إفطار الأسرة أوغداؤها طعمية وفول وعيش)، وخذ عندك اللحوم والدجاج والفواكهه!

تخيل سيدي الرئيس أن كل الأسعار ارتفعت خلال ٤٨ ساعة فقط، بعد إعلان وزير الكهرباء ارتفاع أسعار الفواتير وبأثر رجعي، لم تفكر الحكومة الرشيدة في اقتراب عيد الأضحى، ولا في المدارس التي على الأبواب.

الطباخ في الفيلم كان لسان الشارع المصري، اختفى في النهاية؛ لأن من حول الرئيس أسكتوا صوت الشعب، وبالطبع الرئيس لم يهتم؛ لأنه "مبارك" الذي يضع قطنًا في أذنيه، وليس السيسي الذي حمل رأسه على كتفه في ٣٠ يونيو، وخلفه الملايين من شعبه، و تآمر عليه العالم، وشعبه سانده، ونصبه للرئاسة والزعامة.

لاتصدق طبول مقدمي "التوك شو" جميعهم يتقاضون الملايين، وليس أمثالنا الملاليم، لن يتأثروا بفواتير أو ارتفاع أسعار الفول والطعمية والكشري؛ لأنهم لو اشتاقوا لها سيتناولوها بالفنادق الخمس نجوم.

سيادة الرئيس انزل وتجول بيننا، ولاتتركهم يحجبوك عنا لدواعٍ أمنية، نحن درعك الحقيقي للأمان، تجول على المقاهي والشوارع والحارات، ولن أطلب منك الاستماع للمثقفين والساسة، أو نواب البرلمان فأغلبهم الآن يتكلم بنغمة واحدة مثل خطبة الجمعة الموحدة.

سيادة الرئيس هل استمعت لاستفزاز رئيس مجلس النواب وهو يطالبنا بسداد الرعاية الصحية للقضاة، وأبناء شعبك يقفون طوابير أمام المستشفيات الحكومية؛ لأخذ دور عمليات قلب أو السرطان أو الكلى؟!

من لا يحبون هذا البلد أعادوا نسخ "أحمد عز" في صورة جديدة لرجل أعمال يشتري الفضائيات والصحف والبوابات، وكأنه يجمع طوابع بريد، ويريد من الكل أن يصبح صوتا واحدا على خط واحد نقول "آمين" بلا وعي أو تفكير.

ياريس شاهد الفيلم!! ونحن جميعًا في انتظار "طباخ السيسي" ممثل الشعب الحقيقي، الذي ينقل لك الصورة الحقيقية لما يحدث، بعيدًا عن المقربين من أهل الثقة، أو التقارير المزيفة، نحن مازلنا نحبك ونؤيدك، لكن لاتنسى أننا أيضًا أحببنا "السادات" وانتفضنا عليه مع غلاء الأسعار، وأحببنا "مبارك" وثُرنا عليه، لكنك مختلف؛ لأنك واحد مننا، وسنظل في انتظار "طباخ السيسي" لسان الشعب المصري.

الطيران يستأنف رحلاته .. بعد وصول خسائره لملايين الدولارات

بدأت المنظمات الدولية للنقل الجوى في وضع خارطة طريق مع الدول للتدابير اللازمة المتفق عليها لاستئناف حركة السفر الدولي لإنقاذ الصناعة التي لا تتجاوز ربحيتها

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه

القتل حلال والإعدام حرام!

استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

حج ابن المبارك وحج الأثرياء

الحج الركن الوحيد بين أركان الإسلام المشروط بمن استطاع إليه سبيلا، من حيث الصحة والمال، وسعر الصرف ومضاعفة قيمة العملة، أشعل أسعار أداء الفريضة، فلم يعد

فيديو الملاعب وكاميرات المراقبة الإجبارية

@ برغم وجود نبرة سخرية من جانب البعض لفكرة استخدام تقنية الفيديو في مراقبة المباريات بواسطة حكم رابع، فإنها ستساهم لحد كبير في القضاء على الفوضى والاعتراضات

اعتراف غادة عبدالرازق فضيلة

من منا لا يخطئ، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون، وليس هناك إنسان كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى..

محمد صلاح ينتزع ألقاب تريكا في قلوب الجماهير

كنت أحد المدافعين بشدة عن محمد أبوتريكة نجم مصر والنادي الأهلي، فيما تعرض له من مواقف متتالية؛ لأني من أنصار عدم أخذ أحد بالشبهات دون دلائل وقرائن، لدرجة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة