Close ad

وزراء الري بحوض النيل الشرقي يتعرفون على قوانين إدارة الأنهار المشتركة في جلسات البنك الدولي بأمريكا

10-8-2016 | 12:40
وزراء الري بحوض النيل الشرقي يتعرفون على قوانين إدارة الأنهار المشتركة في جلسات البنك الدولي بأمريكا جانب من اللقاء
أحمد سمير
حضر الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، عدة جلسات نقاشية حول حوض نهر كولورادو، أحد أهم الأنهار المشتركة في أمريكا الشمالية، للتعريف بهيدرولوجية النهر، وإيراده السنوي والقوانين التى تحكم العلاقة بين الولايات الأمريكية المتشاطئة على النهر من جهة، وبين أمريكا والمكسيك من جهة أخرى.
موضوعات مقترحة


يأتي حضور وزير الري للجلسات النقاشية في إطار زيارته الحالية للولايات المتحدة الأمريكية، والتي جاءت تلبية لدعوة البنك الدولي لوزراء الموارد المائية في كل من مصر والسودان وإثيوبيا.

كما تم عرض الجهود التى تمت بحوض نهر كولورادو الذى ينقسم إلى حوضين الأعلى والأسفل لإدارته، ومجلات التعاون بين كندا وأمريكا فى حوض نهر كولومبيا، وما أسفر عنه هذا التعاون من إنشاء 3 سدود تم ملؤها وتشغيلها بالتوافق بينهما، واختلفت مدد الملء حسب حالة النهر وإيراده.

ومن المقرر أن يتم ترتيب زيارة لوفود الدول الثلاث إلى سد "هوفر" على نهر كولورادو، للتعرف على بياناته التخزيننية، وقدرته الكهربية، مع شرح لإجراءات التعاون التى تمت بين دول أعلى وأسفل النهر، للتوافق حول فترة ومعدلات ملء السد، حتى ثم وضع قواعد إدارته وتشغيله.

وفي السياق ذاته قام "عبد العاطي" بزيارة مكتب استصلاح الأراضى الأمريكية بولاية نيفادا، والذي تعد إدارة وتطوير وحماية الموارد المائية والحفاظ على خواصها البيئية والاقتصادية من أهم أهدافه.

جدير بالذكر، أن نهر كولورادو يعتبر النهر الرئيسي لجنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية وشمال غرب المكسيك، ويبلغ طوله 1450 ميلا (2330 كم)، وتبلغ مساحة حوضه نحو 637 ألف كيلو متر مربع، ويعبر النهر منطقة شديدة الجفاف، ويمتد عبر 7 ولايات أمريكية، وولايتين مكسيكيتين، وينبع من وسط جبال روكي الأمريكية، ويمتد في الاتجاه الجنوبي الغربي خلال هضبة كولورادو، حتى يصل لبحيرة "ميد" على الخط الفاصل بين أريزونا ونيفادا، يجرى بعدها جنوبا تجاه الحدود الدولية، مكونا دلتا كبيرة في المكسيك.
كلمات البحث
اقرأ ايضا: