محافظات

المنصورة تلحق بـ "الصعايدة" وتمشي على خطاهم للاستغناء عن "الشبكة" وتستعد لـ "النيش"

30-7-2016 | 16:25

شبكة - صورة ارشيفية

الدقهلية - منى باشا
ظهرت دعوات بقرية بدواي التابعة لمركز المنصورة، بمحافظة الدقهلية، لتطبيق ما نشر مؤخرا لفكرة الاستغناء عن "شبكة العروس" من تكاليف الزواج، للحد من الارتفاع الملحوظ له في ظل الظروف الاقتصادية التي يعاني من الغالبية العظمى من الشباب.


ونشر عدد من شباب القرية دعوات على الصفحات الخاصة بالقرية على "فيسبوك"، دعوا خلالها كبار رجال القرية وأئمة المساجد وسيدات القرية لتبني المبادرة، للتخفيف عن كاهل الشباب ولتسهيل إجراءات وتكاليف الزواج.

وتوالت التعليقات المؤيدة للفكرة خاصة من "الذكور"، مطالبين أهالي الفتيات بالاستجابة لها فيما ارتفع سقف المطالب لعدم المبالغة أيضا في "الجهاز"، كما يُطلق عليه والذي يتكفل كل طرف من العروسين بجزء منه، تبعا للقدرة المادية لكل منهما أو العادات والتقاليد بالمكان.

يقول على إبراهيم، من أهالي بدواي، "مبادرة طيبة.. الاعتدال لا أدري كيف يستمر الناس في ظلمهم لأنفسهم لا لشيء إلا التباهي، يثقلون على أنفسهم وأبنائهم في الزواج بالدين والاقتراض لشراء ما لا يلزم.. لماذا تعرضوا أنفسكم لهموم الدين وغلبته يسروا الزواج لعفة شبابنا وبناتنا".

أبو محمود سعد علق قائلاً: "بصراحة فكرة حلوة بس الأحلى التجهيز سواء الشقة أو جهاز العروسة تحس إنها مسابقة بين الناس مين هيجيب أكثر لو كل واحد جاب على قد قدرته والعريس عمل الشقة على أده هيجرى إيه بالعكس هتبقى الأمور أسهل".

أما منى رزق فكان رأيها "لو هتلغوا الشبكة من على العريس إلغوا النيش من على العروسة"؟

واتفق رضا الدنبوقي، مدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، مع المبادرة داعيا لتطبيقها لأن "الشبكة" ليست ذات جدوى لأن الأهم العلاقات القائمة علي المودة والرحمة، بالإضافة لارتفاع أسعار الذهب وسوء الأحوال الاقتصادية لعموم شباب مصر، وغلاء المهور من جانب الأهل، و"الشبكة" أيا كانت قيمتها ليست مقياسا لقيمة المرأة لكن الأهم عمق الروابط القائمة بين الطرفين.

فيما اعترض عدد من الفتيات والأمهات رافضين ذكر أسمائهن مؤكدين أن الشبكة لابد أن تكون قيمة وتليق بعائلة الفتاة و"تُشرفها" أمام أقاربها ومعارفها.

يذكر أن أسعار الذهب اليوم لعيار 21 (332 جنيها) للجرام، وللعيار 18 (285 جنيها)، وقال أحد أصحاب محال الذهب إن شبكة مكونة من ذبلة وخاتم فقط ممكن أن تتكلف من 5 إلى 6 آلاف جنيه، وترتفع القيمة كلما زاد المطلوب ويمكن أن يصل سعر "الطقم" من 30 ألف وحتى أعلى قيمة يمكن الوصول إليه تبعًا لمقدرة كل شخص.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة