Close ad

وزير الري يتفقد مشروعات التعاون الثنائي بأوغندا في إطار اجتماعات مبادرة حوض النيل

12-7-2016 | 12:14
وزير الري يتفقد مشروعات التعاون الثنائي بأوغندا في إطار اجتماعات مبادرة حوض النيلالنيل
أحمد سمير
سافر الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري إلى أوغندا في زيارة تستمر لمدة 4 أيام، لحضور الاجتماعات الوزارية لمبادرة حوض النيل، في الفترة من 11 وحتى 14 يوليو 2016.
موضوعات مقترحة


ومن المقرر أن يتفقد الوزير سير العمل في مشروعات التعاون الثنائي بين البلدين، في مجال الموارد المائية، والمقدمة بمنح مصرية إلى دولة أوغندا، منذ عام 1999 وحتى الآن، بإجمالي دعم قدره 31.4 مليون دولار.

وصرح "عبد العاطي" بأن هذه الزيارة تأتى في إطار تعزيز العلاقات المصرية الأوغندية في مجال الموارد المائية، والتي تتزامن مع تولى وزراء أوغنديين جدد لقطاعي الزراعة والمياه، بعد إعلان تشكيل الحكومة الأوغندية الجديدة الشهر الماضي، وأن التعاون بين البلدين يعد مثالاً ناجحاً للتعاون المثمر منذ سنوات، وهو نموذج يحتذى به في كافة مشروعات التعاون بين مصر ودول حوض النيل الأخرى في مجال الموارد المائية.

كان السفير المصري، وممثلو بعثة الري المصري الدائمة بأوغندا، في استقبال الوزير والوفد المرافق له في مطار عنتيبي، وتوجه الوزير بعدها مباشرة إلى مقر وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك الأوغندية للاجتماع مع نظيره الأوغندي، لاستعراض الأنشطة والمشروعات الجارية تحت مذكرة التفاهم الحالية بين الوزارتين بمنحة مصرية قيمتها مليونا دولار، لمقاومة الحشائش المائية بالبحيرات العظمى، وإنشاء سدود حصاد الأمطار الصغيرة والمراسى النهرية والمزارع السمكية الصغيرة بأوغندا.

كما تباحث الوزيران سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وبحث مستقبل التعاون بين الوزارتين، خصوصاً فيما يخص المقترح الأوغندى لبدء مشروع المقاومة البيولوجية لنوع جديد من الحشائش العائمة، ظهر مؤخراً بالبحيرات العظمى.

ومن المقرر أن يجري وزير الري المصري مباحثات مع وزير المياه والبيئة الأوغندى، حول استعراض الأنشطة والمشروعات الجارية بمنحة مصرية قيمتها 9 ملايين دولار، وبحث سبل تعزيز التعاون والتكامل بين الوزارتين مستقبلاً، بالإضافة إلى حضور احتفالية افتتاح عدد من حزم الآبار الجوفية التي تم الانتهاء منها بحضور وزير المياه والبيئة وكبار المسئولين والمنتفعين بدولة أوغندا.

وأوضح "عبد العاطي" أن مشروع التعاون بين الوزارتين تحت مسمى "المشروع المصري الأوغندي لمقاومة الحشائش المائية بالبحيرات العظمى" حقق على مدار 17 عاما العديد من الإنجازات، وساهم في رفع مستوى المعيشة للمواطن الأوغندي، من خلال فتح قنوات الصيد للأهالي، حيث كانت كل هذه المسارات مسدودة بفعل الحشائش المائية الكثيفة العائمة عند مخارج البحيرات العظمى، كما تم تطوير القرى وإنشاء المراسي النهرية، ومن أهمها شاطئ "جابا" بالعاصمة كمبالا، والذي يخدم حوالي 1,2 مليون مواطن أوغندي، ويعتبر المركز الرئيسي للنقل والتجارة بين 6 مقاطعات أوغندية، والتي يبلغ تعداد سكانها 6 ملايين نسمة، وكذلك شاطئ "ماسيسي" بمدينة جنجا الذي ساعد على إنعاش أعمال الصيد وتجارة الأسماك وتسهيل نقل البضائع والركاب.

وأشار الوزير إلى أهمية مشروع "درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كسيسي" الواقعة بغرب أوغندا، والذي يعد أحدث مشروع للتعاون الثنائي مع وزارة المياه والبيئة، استجابة من مصر لمطلب دولة أوغندا منذ عام تقريباً، بهدف مساعدة المواطنين الأوغنديين المتضررين بمقاطعة كسيسى من مخاطر الفيضانات السنوية العارمة، والتى تسببت فى فقد الأرواح وتدمير المنشآت وتشريد المواطنين.

ومن المقرر أن تقوم شركة المقاولون العرب بالبدء في تنفيذ هذا المشروع خلال شهر من الآن، بعد أن قامت الشركة بإعداد الرسومات الهندسية النهائية والدراسات الفنية اللازمة للمشروع واعتمادها من لجنة الخبراء الفنيين المشتركة بالبلدين.

وأفاد المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل، بأن مشروعات التعاون مع وزارة المياه والبيئة الأوغندية تأتي أيضا في إطار بروتوكول التعاون الثنائي الموقع بين وزارتى الموارد المائية والري المصرية، والمياه والبيئة الأوغندية في 12 يناير 2010 بمبلغ 4,5 مليون دولار، لتنفيذ مشروعات تنموية موجهة للمجتمعات المعزولة فى أوغندا.

وأضاف أ، البرتوكول يشتمل على شراء معدات ميكانيكية لتنفيذ أنشطة مشروع سدود حصاد الأمطار، ومشروع حفر وتجهيز 75 بئرا جوفيا لخدمة مواطني أوغندا المحرومين من مياه الشرب النظيفة، والتي تم الانتهاء منها جميعاً، ويجرى حالياً الانتهاء من تزويد بئرين جوفيين بطلمبات تعمل بتكنولوجيا الطاقة الشمسية.

وعن مشروع إنشاء سدود حصاد مياه الأمطار لتوفير مياه صالحة للاستخدامات المنزلية والشرب للمجتمعات المحرومة، لفت إلى أن الوزارة تقوم حالياً بإنهاء إجراءات التعاقد مع الشركة المنفذة تمهيداً لبدء التنفيذ أواخر هذا الشهر، وأخيراً هناك برنامج التدريب التخصصي وبناء القدرات الفنية للكوادر الأوغندية بوزارتى الزراعة والمياه، بهدف دعم وبناء قدرات المهندسين والفنيين الأوغنديين فى إدارة المنظومة المائية في أوغندا من خلال الحصول على تدريب تقنى عالي ومتخصص، وذلك فى مراكز التدريب التابعة للوزارة بمصر.
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة