أخبار

قلاش: لست زعيمًا سياسيًّا.. وما قمت بها في الأزمة الأخيرة هو الموقف الذي أملاه عليّ ضميري ودوري النقابي

26-6-2016 | 14:55

يحيي قلاش نقيب الصحفيين

محمد علي
قال يحيي قلاش نقيب الصحفيين، إن ما قام به خلال الأزمة الأخيرة بين نقابة الصحفيين ووزارة الداخلية، عقب اقتحام قوات الأمن لمبني النقابة والقبض على عمرو بدر ومحمود السقا، لم يكن سوى الموقف الذي أملاه عليه ضميره، ودوره النقابي.


وأضاف قلاش على هامش تكريمه بنقابة المهن الاجتماعية، عقب حفل الإفطار الذي أقيم أمس بنادي المقاولون العرب للتجديف، :"كل ما عملته في النقابة هو دوري الذي أقوم به منذ 30 عامًا، فأنا لست زعيمًا سياسيًا، أو أؤدي شيئًا غير طبيعي، فالنقابة تعرضت لاعتداء وكان من الطبيعي أن نأخذ موقفا، فالنقابة هي بيت كل عضو فيها، وهي وطننا الأصغر، ونحن اتخذنا الموقف الذي أملاه علينا ضميرنا ودورنا الوطني".

وأشار نقيب الصحفيين إلي أنه أكد للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، خلال آخر لقاء معه أن غياب الأحزاب وتآكلها يجعل للنقابات دورا مهما ومحوريا، بخاصة أن أعضاءها وأسرهم يشكلون نحو نصف المجتمع المصري، وهم عامل الأمان لهذا المجتمع، ويمثلون الطبقة المتوسطة منه.

وأضاف أنه أشار إلى أن النقابات المهنية منذ ثورة 25يناير أصبحت هي الملاذ لجيل 25 يناير، ذلك الجيل الذي ليس له سقف وطموحه متقدم وتمسكه بتحقيق شعارات ثورة 25 يناير من عيش وحرية وعدالة اجتماعية لا مجال للتفاوض حوله.

وقال، إنه نصح رئيس الوزراء بضرورة وجود ضابط اتصال بين الحكومة والنقابات المهنية، خصوصًا أن هناك العديد من المشكلات المتشابهة بين النقابات مثل الإسكان والمعاشات والرعاية الصحية.

وأوضح أنه شدد على ضرورة إدارك أن هناك جيلًا جديدًا دخل الساحة السياسية والعمل النقابي، أحلامه مفتوحة ومطالبه لا تتوقف، وضرورة الانتباه في التعامل مع النقابات المهنية، لكن للأسف ما حدث يقول إن هناك حالة من عدم الإصغاء وتلك السمة الأساسية للحكومات المتعاقبة.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة