أخبار

بعد رحلة استغرقت 14 يومًا.. ميناء الإسكندرية يستقبل "ميسترال جمال عبد الناصر"

23-6-2016 | 11:02

ميسترال جمال عبد الناصر

مها سالم
يشهد ميناء الإسكندرية العسكري اصطفاف للوحدات والسفن الحربية وتحليق عدد من المروحيات الهليكوبتر، لاستقبال حاملة المروحيات سفينة الهجوم البر مائى "ميسترال جمال عبد الناصر"، خلال رحلة دخولها إلى الرصيف الحربى لقاعدة الإسكندرية البحرية.


ووصلت سواحل الإسكندرية صباح اليوم الخميس حاملة المروحيات المصرية من طراز ميسترال "جمال عبد الناصر" منذ قليل إلى سواحل الإسكندرية، بعد رحلة استغرقت 14 يومًا من ميناء سان ناذير غرب فرنسا، شاركت خلالها فى التدريب المصرى الفرنسى المشترك كليوبترا 2016، وتعتبر هى القطعة الأحدث داخل صفوف القوات البحرية المصرية.

ويستطيع أهالي الإسكندرية الآن أن يشاهدوا الميسترال من على الشاطئ حيث تقوم بجولة على شواطئ الإسكندرية.

ومن المنتظر أن تبدأ مراسم استقبال الميسترال على الرصيف المخصص لها فى الإسكندرية، فى تمام الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم فى ظل احتفال رسمى يشهده قائد القوات البحرية الفريق أسامة منير ربيع، تأكيدًا على دخولها إلى صفوف الأسطول المصرى، كأحدث سفينة هجوم برمائى فى صفوف القوات البحرية، وأول حاملة مروحيات فى المنطقة العربية وإفريقيا بالكامل ومن المنتظر أن تقدم عرضًا فى سواحل الإسكندرية.

وقد شاركت حاملة المروحيات المصرية من طراز ميسترال "جمال عبد الناصر" خلال رحلة وصولها لمصر، لأول مرة فى فعاليات التدريب البحرى المصرى الفرنسى المشترك "كليوباترا 2016" بمشاركة وحدات من القوات البحرية المصرية والفرنسية، وذلك فى إطار دعم العلاقات المتميزة بين مصر وفرنسا، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

وتًعتبر السفينة الحربية من طراز ميسترال من أحدث حاملات الهليكوبتر على مستوى العالم، ولها قدرة عالية على القيادة والسيطرة، وتحتوى على مركز عمليات متكامل، ولها قدرة على حمل مروحيات "الهيل" والدبابات والمركبات والأفراد والمقاتلين بمعداتهم مع وجود سطح طيران مجهز لاستقبال الطائرات ليلا ونهارا، بالإضافة إلى أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية من مستشعرات وأجهزة اتصالات حديثة.

وقد تم تدريب طاقم حاملة المروحيات المصرية "جمال عبد الناصر" على كافة المهام التى تنفذها السفينة فى ميناء سان ناذير الفرنسى من خلال البحرية الفرنسية وشركتى "دى سى أن اس" و"اس تى اكس" العالميتين، حيث تولت هذه الشركات بناء حاملة المروحيات الميسترال فى مختلف مراحلها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة