ثقافة

بأشعّتها فوق الحمراءِ تخطو نحوي

12-6-2016 | 11:54
لو أن للعفريتةِ وزنًا،

العفريتة التي تلبّسَتْني،
لرصدتُهُ ببساطةٍ
بوقوفي على الميزان
ومقارنةِ القراءةِ الجديدةِ
بالقراءةِ المعتادةِ


لو أن للعفريتةِ لونًا،
العفريتة التي تلبّسَتْني،
لالتقطتُهُ ببساطةٍ
بصورةٍ واحدةٍ ديجيتال
أو نظرةٍ خاطفةٍ
إلى مرآةٍ مستويةٍ


لو أن للعفريتةِ رائحةً
العفريتة التي تلبّسَتْني،
لاستدللتُ عليها ببساطةٍ
بمساعدةِ كلابي المدرّبةِ،
التي لا صديقَ لها غيري


لو أن للعفريتةِ عينًا
أو أنفًا
أو أذنًا
أو إصبعًا
أو لسانًا،
لما اختارتْ أن تتلبّسَني

* * *

امرأةٌ أولى،
تبخّرتْ في صدأ الوردةِ


امرأةٌ ثانيةٌ،
تبدَّدتْ في حافرِ الحصانِ


امرأةٌ ثالثةٌ،
أشعلتْ سيجارتي الحمراءَ
بأشعّتها فوق الحمراءِ
في محاولةٍ منها
لاصطيادِ آخرِ سمكةٍ في حَوْضي


مَنْ أخبَرَها يا ترى
بأنني قادرٌ
على تسلّقِ جبلِ الانحطاطِ
إلى قمّته؟!
..


للتواصل:
[email protected]

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة