اقتصاد

"الاقتصادية" ترفض دعوى ورثة رمسيس نجيب لاستغلال 100 فيلم من أعماله

11-6-2016 | 15:27

المحكمة الاقتصادية

إبراهيم العزب
باءت محاولات ورثة المنتج والمخرج السينمائى الراحل رمسيس نجيب بالفشل في الحصول على كشوف بأسماء جميع الأفلام السينمائية والتلفزيونية التى أخرجها وأنتجها بشخصه أو بالاشتراك مع الآخرين لتحصيل العوائد المالية لاستغلالها.


وتضمنت طلباتهم أن تضم هذه الكشوف جميع أنواع الاستغلال الفني الذي أجرى على هذه الأفلام وكذا التصرفات والتعاقدات التى تمت عليها سواء بالإعلانات أو أعمال الدعاية والنشر وكذا البث المرئي الأرضي والفضائي المقروء والمسموع والإنترنت وغيرها وريعها منذ وفاة رمسيس نجيب فى ٤ فبراير ١٩٧٧ حتى الآن.

وطالبوا شركة روتانا للإنتاج الفني التي اشترت حق استغلال هذه الأفلام من نجله (أمير) وغرفة صناعة السينما ومصلحة الضرائب أن تقدم كافة المستندات لديها للمساعدة في الوصول الى مستحقاتهم المالية عن استغلال هذه الأفلام

لكن محكمة القاهرة الاقتصادية التى نظرت دعوى ورثة رمسيس نجيب برئاسة المستشار محمد ذكرى رئيس المحكمة رفضت دعواهم وجاء في أسباب الرفض أن الورثة لم يقدموا المستندات التى تؤكد أقوالهم ولم يوضحوا أوصاف هذه المستندات وما تحتويه من مضمون والوقائع التى يستدل عليها بهذا الشأن.

أضافت المحكمة فى أسباب حكمها أن نجل المنتج الراحل وهو (أمير) طالب أثناء تداول القضية بإدخال بنك ناصر الاجتماعي باعتبار أن تركة والدهما الراحل قد آلت الى البنك بإعتبارها تركة شاغرة وذلك بعد زواج رمسيس نجيب من الفنانة لبنى عبد العزيز وأشهر إسلامه وأن ديانة الورثة جميعهم مسيحيون ولا يرثونه لاختلاف الدين.

لكن تبين لهيئة المحكمة ان الأوراق المقدمة لها قد خلت رسمياً من اعتناق رمسيس الديانة الإسلامية بل أن ورثة نجله (أنور ) قدموا الى هيئة المحكمة صورة طبق الأصل من إعلان وراثة يفيد أن ورثته هم زوجته وأولاده القصر أنور وامير وهذا يتنافى مع أقوال وطلبات( أمير ) التي طالب فيها بإدخال بنك ناصر الاجتماعي فى القضية باعتباره المستحوذ على تركة رمسيس نجيب باعتبارها تركة شاغرة، مما جعل المحكمة ترفض طلب الإدخال للبنك.

أصدر الحكم المستشار محمد ذكرى وعضوية المستشارين بهاء محمود رياض وحسين حمدى السعيد (رئيسى المحكمة ) بأمانة سر إبرام عجايبى.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة