عالم

الجالية السورية فى مصر تدعو إلى الضغط على نظام الأسد لوقف العنف

4-8-2011 | 14:07

سعيد قدري
طالب تجمع أبناء الجالية السورية بالقاهرة المجتمع الدولى وعلى رأسه الدول العربية والاسلامية باتخاذ موقف حازم وواضح من المجازر وجرائم الابادة الجماعية التى ترتكب فى سوريا.

ودعا محمد مأمون الحمصى منسق تجمع ابناء الجالية السورية، خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم بالقاهرة، المجتمع الدولى إلى توجيه انذار للنظام السورى للوقف الفورى لكل الممارسات والجرائم التى ترتكب واتخاذ كل السبل لسحب القوى العسكرية والأمنية من المدن والقرى السورية وضمان عدم التعرض للمدنيين الأبرياء وللمظاهرات السلمية وتحويل الملف السورى إلى المحكمة الجنائية الدولية.
وطالب الحمصى المجتمع الدولى باتخاذ اجراءات سريعة لحماية المدنيين فى سوريا وتمكين الشعب السورى من حقه فى التغيير الوطنى الديمقراطى بإقامة دولة مدنية ديمقراطية ذات نظام برلمانى.
وطالب تجمع أبناء الجالية السورية بوضع حد لتدخل ايران وحزب الله فى دعم النظام السورى فى قمعه للثورة، والاسراع لتمكين منظمات ومؤسسات الاغاثة الانسانية العربية والدولية للوصول الى كافة المناطق المنكوبة لتقديم الغوث والاسعافات والادوية واقامة المستشفيات الميدانية، وأيضا تمكين وسائل الاعلام العربية والدولية من الدخول إلى الأراضى السورية والعمل بحرية لوضع الرأى العام العالمى بصورة وحقائق ومجريات الامور والاحداث.
من جانبه ، أكد الشيخ هاشم اسلام، عضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين وعضو لجنة الفتوى بالازهرالشريف، أن الاسلام دين حرية وتحرير الانسان والعدل والمساواة، وأنه كفل بل أوصى بالمظاهرات السلمية وبضرورة تقويم الحاكم، مشددا على ان الشعوب هى صاحبة الشرعية وتمتلك حق محاسبة الحكام.
وأوضح ان شرعية الانظمة من شرعية الشعوب، واذا ما قامت الشعوب ضد النظم الظالمة فإنه يكون فرض عين اسقاط هذه الانظمة الديكتاتورية الظالمة.
ودعا الشعب السورى الى التحلى بالايجابية والوحدة ضد الظلم والمطالبة بالحرية، كما دعا الجيش فى سوريا واليمن وليبيا الى الانحياز للثورة والى الشعوب، مؤكدا ان هذه الانظمة فقدت شرعيتها بضربها للشعوب وقمعها للمظاهرات السلمية.
وطالب الشيخ هاشم اسلام الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامى بسرعة التدخل والوقوف إلى جانب حرية الشعوب.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة