Close ad

الشمام "الإسماعيلاوي" يغزو الأسواق

24-6-2024 | 17:40
الشمام  الإسماعيلاوي  يغزو الأسواقالشمام الإسماعيلاوي يغزو الأسواق
الإسماعيلية - خالد لطفي

"كوز العسل ونور الصباح والشهد والمانجاوي" آخر حلاوة

موضوعات مقترحة

المزارعون: الثمار تحتاج أيدي عاملة مدربة ونطلب فتح باب تصديره لزيادة زراعته مستقبلا

خليل: ندعو مراكز البحوث لإعداد برامج للحفاظ على الأصناف الموجودة حالياً لمضاعفة إنتاجها

العكرمي: المواطنون يقبلون على شرائه رغم ارتفاع أسعاره عن  المواسم السابقة بسبب تكلفة إنتاجه

الإسماعيلية - خالد لطفي

أعلن الدكتور السيد خليل نقيب الزراعيين بالإسماعيلية أن موسم الشمام بدأ حصاده الأسبوع الماضي وسبب قلة إنتاجه تعود للخوف الذي ينتاب المزارعين من مشاكله التي بدأت في الظهور نتيجة ارتفاع حرارة الطقس ووجود بعض الأمراض في ثماره.

وقال: إن الشمام الإسماعيلاوي يصلح زراعته في الأراضي الرملية ولا يحتاج لمياه ري بشكل كثير وتكلفة إنتاجه عالية ويحقق الربح الوفير للمزارعين عند طرحه في الأسواق داخل المحافظة أو المحافظات المجاورة.

 

جيدة للغاية

وأضاف أن سمعة هذه الثمرة داخل مصر جيدة للغاية ونحن لا نتوانى في تقديم يد العون للمزارعين بتوفير الأسمدة اللازمة وتنظيم ندوات لهم نشرح من خلالها أحدث الطرق التي تمكنهم من زيادة إنتاجهم لهذا المحصول الحيوي.

 

الإنتاج وفير

وأشار نقيب الزراعيين إلى أن الإسماعيلية تشتهر دائماً بالزراعة وعلى وجه الخصوص محاصيل الفاكهة التي تظهر في الصيف حيث بدأت بموسم البطيخ وتلاه الشمام ثم المانجو الإسماعيلاوي التي تعد الأكثر رواجاً وإنتاجها وفير لوجود مساحات شاسعة من الأراضي منزرعة بها.

 

وأوضح أنه يدعو كلية الزراعة جامعة قناة السويس والمراكز البحثية في إقليم شرق الدلتا أن تعد برامج جديدة لتوعية المزارعين بكيفية الاهتمام بالأصناف الموجودة حاليا والتي يفضلها المستهلكين من أنواع كوز العسل ونور الصباح والشهد والمانجاوي لزيادة إنتاجه وتحقيق الربح الجيد له.

 

نور الصباح

وكانت بشائر موسم الشمام قد بدأت الظهور في أسواق الإسماعيلية بأصنافه الثلاثة "كوز العسل ونور الصباح والشهد والمانجاوي" والذي يلقى إقبالاً غير مسبوق من المواطنين ويتم تصدير أجزاء كبيرة منه لباقي محافظات مصر الذين يفضلونه عن الكانتالوب لكبر حجمه وحلاوة مذاقه وفوائده الصحية المتعددة وحتى نقف على هذا المحصول من كافة جوانبه والصعوبات التي تواجه أجرينا التحقيق التالي:-

 

يقول محمد الهرش - صاحب مزرعة - أن ثمار "كوز العسل" تكون دائماً ملساء متوسطة الحجم لونها من الداخل أبيض أو أحمر رائحتها جميلة البعض يستخدمها في العصير لأنها غنية بالفيتامينات وتلقى رواجاً بين المستهلكين و"نور الصباح" نفضل بيعه لأننا نقوم بتفريغ بذوره حتى نستخدمها في الموسم الزراعي القادم بدلاً من اللجوء لشراء المغشوش منها التي يتم طرحها في محال البذور الزراعية لكي نضمن جودة الثمار وأن تكون صالحة للإنبات في المشاتل المعدة خصيصا لها والشهد يشتهر بعناصره الغذائية ذات الفائدة الصحية  ووزنه لا يقل عن 2 كيلو جرام والإقبال عليه جيد من المواطنين ويزرع أيضا في كفر الشيخ وبالتحديد في مدينتي البرلس والحامول وفوه وبالبحيرة في إدكو والمانجاوي له خطوط بارزة وبروز من الجنبين وهو حلو المذاق وهذه الأصناف يطلق عليها الشمام الإسماعيلاوي.

 

فتح أبواب التصدير

يضيف منصور أبو موسى  - صاحب مزرعة - أن الشمام الإسماعيلاوي له شهرة كبيرة على مستوى محافظات مصر حيث يتم إنتاجه منذ سنوات بعيدة على أرض عروس القناة ويحتاج للرعاية الفائقة حتى يحقق أعلى إنتاج عند حصد المحصول والمطلوب  التوسع في زراعته وهذا لن يأتي سوى بدعم كافة الأجهزة المعنية تشجيع المزارعين ودعمهم بفتح أبواب التصدير للخارج وهو أمر ليس صعب إذا خلصت النوايا ووضعنا المصلحة العامة نصب أعيننا.

 

المناطق الراقية

ويشير مرعي السنوسي - صاحب مزرعة - إلى أن الشمام الإسماعيلاوي يتميز بوجود زبائن له يفضلوا شراءه عن الكانتالوب وهو من محاصيل الفاكهة التي تحتاج للعناية الفائقة عند نقله من الحقل للأسواق لأن ثماره قد تصاب بالتلف لضعف قشرتها لذا يفضل المزارعون بيعه دون أن يكون وسيط بينهم لتحقيق أكبر استفادة مالية ويزداد الطلب عليه من أبناء محافظات  السويس وبورسعيد والشرقية والإسكندرية والقاهرة الكبرى خاصة في المناطق الراقية والقطعة الواحدة يتراوح سعرها ما بين 40  وحتى 45 جنيهاً ذات الحجم المتوسط والكبير.

 

10 أطنان

ويوضح سلامة أبو حلو - صاحب مزرعة- أن مركز ومدينة القنطرة غرب بالإسماعيلية هو الأكثر إنتاجاً للشمام الإسماعيلاوي ويبدأ زراعته في منتصف شهر فبراير وجمع المحصول في الأسبوع الأول من يونيو الجاري بأنواعه الأربعة  " كوز العسل ونور الصباح والشهد والمانجاوي" ويبلغ تكلفة الصرف على الفدان الواحد 45 ألف جنيهاً وينتج حوالي 10 طناً فأكثر من الثمار ولا يصلح زراعته إلا في الأرض ذات الملوحة المرتفعة والتربة المتماسكة وهو لا يعتمد على مياه الري كثيرا ومشكلة إنتاجه تتمثل في أنه يعتمد على الأيدي العاملة المدربة والتي لا يقل أجرها في اليوم الواحد عن 200 جنيهاً وهذا يدفع المزارعين الذين لا يمتلكوا سيولة مادية البعد عن زراعته خشية أن تلحق بهم خسائر مادية قد يصعب تعويضها.

كوز العسل

ويؤكد عمرو مرعي فتحي - صاحب مزرعة - أن أنواع الشمام الذي يتم زراعته تتمثل في "كوز العسل ونور الصباح والشهد والمانجاوي" والشجرة الواحدة من هذه الأصناف تنتج 5 ثمار ولا يستخدم في زراعته أي هرمونات  والفدان الواحد يتم وضع 15 متر سماد عضوي وشكارتين من نترات النشادر داخله ولا يحتاج للرش إلا إذا ظهرت الفطريات التي قد تصيب الأشجار وقد تضاعفت زراعته عن السنوات الماضية بشكل كبير بعد أن أحجم المزارعون عن إنتاجه لارتفاع سعر تكلفة رعايته ونحن نهيب لدى الأجهزة المعنية فتح باب التصدير خاصة لنوع "كوز العسل"الذي يتحمل التخزين وقتها سوف ينخفض سعره عن ما هو عليه الآن.

الرعاية الفائقة

وألمح علي العكرمي  - سكرتير شعبة الخضروات والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسماعيلية أن الشمام الإسماعيلاوي رغم ارتفاع أسعاره بشكل كبير عن المواسم السابقة إلا أن المواطنين يقبلوا على شراءه لإدراكهم  فوائده الصحية نظرا لأنه غني بالفسفور والسكريات وفيتامين ج  , د يستخدم عصيره بدون سكر لمقاومة العطش عند ارتفاع درجات حرارة الطقس وهو مدر للبول ومفيد لعلاج ضغط الدم ويمنع تأكسد الكولسترول في الدم ولا يسبب مشاكل للجهاز الهضمي عند تناوله بشكل طبيعي وثماره تباع بالقطعة الواحدة وتتراوح ما بين 25 و30 و 35 جنيهاً ويتم توريده للمحافظات المجاورة بكميات كبيرة ويحتاج للرعاية الفائقة عند نقله حتى يكون بين يدي المستهلك سليماً لذا دائماً ما يكون سعره مرتفعاً.