Close ad

الأهلي.. ورطة هجومية

12-6-2024 | 18:28
الأهلي ورطة هجوميةالأهلي .. ورطة هجومية
وسام وبيرسي خارج حسابات كولر.. وكهربا وموديست مسار إجباري
موضوعات مقترحة
صراع المرمي يشتعل.. وجلسة لاحتواء شوبير 

محمد رشوان:

يشهد هجوم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي موقفًا صعبًا، قبل مباراة فاركو المقررة بعد غد الجمعة علي ستاد الجيش المصري ببرج العرب بالإسكندرية، والمؤجلة من الجولة الحادية عشرة من عمر منافسات الدوري الممتاز، تتمثل في النقص العددي الحاد في خط هجوم الفريق الأحمر، بشكل أجبر السويسري مارسيل كولر، المدير الفني، علي دراسة الاعتماد علي لاعبين استقرعلى تجميدهم حتي نهاية الموسم، لأسباب تتأرجح بين تراجع حالتهم الفنية والبدنية وتعدد اصطدامهم بالمدرب في الفترة الأخيرة، بسبب عدم الاعتماد عليهم كأساسيين.

وبعد خروج الفلسطيني وسام أبوعلي من حسابات الجهاز الفني لمباراة فاركو، إثر إصابته بمشط القدم وجزع بالرباط الداخلي للركبة، خلال مشاركته ضمن صفوف منتخب بلاده أمام الأردن، اقترب الجنوب إفريقي الدولي بيرسي تاو من عدم المشاركة في لقاء فاركو، لمشاركته في مباراة المنتخب الجنوب إفريقي أمام زيمبابوي في تصفيات كأس العالم، وبالتالي فإن الدفع به في مباراة بعد غد من الأمور شديدة الصعوبة لتفادي تعرضه للإجهاد وحاجته إلي تدريبات استشفائية قبل ظهوره في التدريبات الجماعية والمباريات.
وبالتالي فإن محمود عبد المنعم "كهربا" والفرنسي أنتوني موديست يمثلان الحلين الهجوميين المتاحين أمام كولر في موقعة بعد غد، رغم أنه أوصي بالاستغناء عن خدماتهما في الفترة الأخيرة، بل أن كهربا بدأ مرحلة الصراع مع إدارة القلعة الحمراء من أجل حصوله على الاستغناء الخاص به لرغبته في تحديد وجهته المقبلة بنفسه، رافضاً تماماً الرحيل علي سبيل الإعارة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
كما أن معاوني مارسيل أبلغوا بالفعل موديست بالاستغناء عن خدماته بمجرد انتهاء الموسم الحالي، وفتح المهاجم الفرنسي قنوات الاتصال مع بعض الأندية الفرنسية لثقته في قدرته على العطاء، ولذلك يخشي بعض أعضاء الجهاز الفني تأثير هذه الحالة بالسلب على أداء كهربا وموديست حال الاعتماد عليهما ضمن التشكيل الأساسي لمباراة فاركو.
ولاتكمن أزمة الجهاز الفني في خط الهجوم فقط، بل امتدت إلى مركز حراسة المرمى، بعد أن استقر المدرب السويسري علي عودة محمد الشناوي ضمن التشكيل الأساسي للمباريات، وبالتالي عودة مصطفي شوبير _ المتألق بشدة في الفترة الأخيرة خلال غياب الشناوي للإصابة _ إلي دكة البدلاء مجددا.
ويجهز كولر والبلجيكي ميشيل، مدرب الحراس، جلسة مع شوبير، لإقناعه بأن حراسة المرمي ستشهد حتما سياسة التدوير بينه وبين الشناوي، خاصة أن الثنائي ضمن حراس القوام الأساسي للمنتخب الوطني، بجانب أن الأولوية في المرمي ستكون للحارس المتفوق والملتزم في التدريبات الجماعية.
وكانت الفترة الأخيرة شهدت غضب الشناوي، بعد ملازمته دكة البدلاء لمصلحة شوبير، رغم تعافي الشناوي تماما من إصابته بخلع في الكتف.
ويذكر أن المالي أليو ديانج، محور الارتكاز الدفاعي، من الوارد بقوة أن يغيب عن مباراة فاركو، لوجوده ضمن صفوف المنتخب المالي في مباراته أمام مدغشقر في تصفيات المونديال، ولكن لن يسبب غياب ديانج أزمة لكولر، لكون المحترف المالي خارج حسابات الجهاز الفني منذ شهور، بالإضافة إلى اعتماد الجهاز الفني بشكل أساسي في الفترة الأخيرة علي إمام عاشور ومروان عطية وأحمد نبيل "كوكا" في متوسط الميدان الدفاعي.
 
اقرأ أيضًا: