Close ad

ينطلق 13 مايو المقبل.. "رجال الأعمال" تُعلن تفاصيل مؤتمر "الاستثمار والصناعة والتصدير"

22-4-2024 | 17:01
ينطلق  مايو المقبل رجال الأعمال تُعلن تفاصيل مؤتمر الاستثمار والصناعة والتصديريقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء في 13 مايو المقبل " رجال الأعمال " تعلن تفاصيل مؤتمر المثلث الذهبي

كتب – مصطفى خالد:

موضوعات مقترحة
أعلنت جمعية رجال الأعمال المصريين برئاسة المهندس على عيسى، تنظيم مؤتمر المثلث الذهبى لدعم الاقتصاد المصرى بعنوان: "الاستثمار...الصناعة...التصدير" تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى وذلك يوم الإثنين 13 مايو المقبل.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى للإعلان عن تفاصيل المؤتمر بحضور الشريك الإستراتيجى للمؤتمر شركة جى فى للتنمية العمرانية المطور العام لمشروع مدينة طربول، والراعى البلاتينى الحصرى للمؤتمر البنك المصرى لتنمية الصادرات.
وقال المهندس مجد الدين المنزلاوى الأمين العام للجمعية ورئيس لجنة الصناعة والبحث العلمي، إن المؤتمر يهدف الى مساندة الدولة فى الوصول الى النمو الاقتصادى المستدامة من خلال التركيز على 3 محاور رئيسية مرتبطة معا وهى الصناعة والاستثمار والتصدير ولذلك سمى بمؤتمر المثلث الذهبي.
وأضاف أن هذه المحاور الثلاث سيتم الحديث عنها فى ٣ جلسات متخصصة تضم متحدثين من الهيئات الحكومية ذات الصلة والخبراء والمتخصصين ورجال الأعمال والمستثمرين الأجانب والمصريين ممن لديهم قصص نجاح وتجارب فى النمو وتجاوز التحديات؛ حيث إن النماذج الناجحة عنصر مهم من عناصر جذب الاستثمار.
 وقال سنعمل على دعم هذه المحاور فى إطار من الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص بإصدار حزمة من التوصيات ومتابعة تنفيذها للوصول إلى نتائج جيدة تحقق استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة.
وأكد أن العديد من الدول تبنت توصيات رجال الأعمال وسبقتنا بتطبيقها، كذلك تبنت الحكومة المصرية العديد منها وحققت نتائج ملموسة وأثبتت نجاح وجهة نظر القطاع الخاص مثل الرخصة الذهبية ومبادرة تمويل القطاع الإنتاجى الزراعى والصناعى بفائدة 15% وهى محفزة للقطاع الخاص فى الوقت الحالى بالإضافة الى تأجيل الضريبة العقارية على المصانع وغيرها.
وقال: الاستثمارات هى التى تزيد من حجم الصناعة والزراعة والناتج المحلى بالإضافة الى الصادرات، لذلك نرى أهمية تعديل بعض القوانين لتحسين مناخ الأعمال ونطمح من خلال هذا المؤتمر إلى إلقاء الضوء على التوصيات التى تحسن من البيئة الاستثمارية وتخدم الصناعة، مشيرًا إلى أن المجلس الأعلى للإستثمار طرح نحو أكثر من 20 نقطة طرحتها جمعية رجال الأعمال المصريين لحل كثير من العوائق، كما أن القيادة السياسية والحكومة تركز على الصناعة والزراعة وتحاول أن تستجيب لتحسين بيئة الاستثمار لخدمة الصناعة.
 وأضاف أن حجم الصادرات الحالى لا يتماشى مع قدرتنا وطاقاتنا الصناعية والزراعية، كما أن تحقيق 100 مليار دولار صادرات ليس بكثير ولذلك نعتبر أنفسنا القطاع الخاص ذراع وأداة تنموية للدولة ونأمل فى الخروج من المؤتمر بتوصيات تمهد الطريق لقفزات سريعة فى حجم الصادرات والذى لا يحدث إلا بزيادة الإنتاج.
وحول مؤتمر المثلث الذهبي، أفاد الأمين العام للجمعية أن الجلسة النقاشية الأولى تختص ببيئة الاستثمار الصناعى ولها محاور رئيسية تصب فى صالح استدامة الإقتصاد مثل رفع القدرة التنافسية ودور تكنولوجيا الجيل الرابع فى تطوير الصناعة المحلية للخروج إلى العالمية، وآليات تفعيل التشريعات الخاصة بتطوير الصناعة ومنها قانون الصناعة الموحد وقانون تفضيل المنتج المحلي.
وأضاف المنزلاوى أن الجلسة النقاشية الثانية عن الاستثمار المباشر وغير المباشر ودوره فى رفع معدلات النمو الصناعى وتناقش فى عدة محاور دور المناطق الاقتصادية الخاصة فى جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية؛ حيث تستعرض تجربة مدينة طربول الناجحة بقيادة الدكتور شريف حمودة رئيس شركة جى فى للتنمية العمرانية المطور العام للمدينة بجانب استعراض أهم الحوافز والفرص الواعدة للإستثمار الصناعى بحضور ممثل الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وممثل الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وكذلك دور مؤسسات التمويل والصناديق الاستثمارية والبورصة فى نمو المشروعات وبالإضافة إلى كلمة البنك المصرى لتنمية الصادرات.
وتابع أن الجلسة الثالثة تناقش مع الخبراء المعنيين تطوير القدرات التصديرية للصناعة المصرية والخروج بها إلى اسواق جديدة من خلال الآليات الواجب توافرها لفتح أسواق تصديرية جديدة ودور مكاتب التمثيل التجارى فى الترويج إلى جانب دور المجالس التصديرية وقدرتها على مساندة المصدرين لاختراق أسواق جديدة، بالإضافة إلى إستعراض خريطة المعارض والدراسات التسويقية بحضور الدكتور شريف الجبلى رئيس شعبة المصدرين بإتحاد الغرف التجارية ويحيى الواثق بالله وكيل أول الوزارة رئيس جهاز التمثيل التجاري، والدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية.
من جانبه، أكد اللواء أشرف رأفت نائب الرئيس التنفيذى لمدينة طربول لشئون الإستثمار، أن مشروع طربول هو أول مدينة صناعية متكاملة فى مصر من بين 149 منطقة صناعية، كما أنه يعد المشروع التنموى القائم على الصناعة، وتبلغ مساحته 109 ملايين متر مربع، لافتًا إلى أن المدينة تلقت العديد من الطلبات الاستثمارية من مستثمرين أتراك وصينيين لإقامة تجمعات صناعية فى العديد من القطاعات ومنها المنسوجات.
وأوضح أن المخطط العام يقوم على التنمية الصناعية المتكاملة حيث يضم عناقيد صناعية وهى مجموعات لمناطق متخصصة مثل صناعات السيارات ومشروعات الهيدروجين الأخضر ومنطقة للصناعات الغذائية ومناطق تكنولوجية وغيرها بالإضافة إلى مناطق سكنية لأصحاب الاعمال وأخرى سكن للعاملين، وميناء جاف ومراكز للتدريب بالإضافة إلى إنشاء وحدة لخدمات المستثمرين مؤخراً تضم شركات خدمية متخصصة لإصدار الرخص، والتصاريح.
وقال يحيى العنانى نائب رئيس قطاع تمويل الشركات بالبنك المصرى لتنمية الصادرات E Bank، إن البنك يستهدف من رعايته لمؤتمر المثلث الذهبى تعريف المستثمرين والشركات الصناعية سواء صغيرة أو متوسطة أو كبيرة بالخدمات والبرامج والمنتجات الجديدة لباقة من طرق التمويل لدعم وتنمية المصدرين.
وأشار إلى أن محفظة الاقراض بالبنك المصرى لتنمية الصادرات بلغت العام الماضى 52 مليار جنيه، مؤكدا أن البنك وعلى مدار 40 عاما منذ تأسيسه يسعى ليكون شريك المصدر، والأمثل لعملائه من القطاعات التصديرية المختلفة بهدف إحداث التنمية المستدامة.
 

اقرأ أيضًا: