Close ad

سويلم: صياغة خارطة طريق تعكس تطلعات دول "الأمكاو" لرؤية المياه الإفريقية لما بعد عام 2025

17-4-2024 | 16:02
سويلم صياغة خارطة طريق تعكس تطلعات دول الأمكاو لرؤية المياه الإفريقية لما بعد عام وزير الرى يفتتح اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية ولجنة الخبراء الفنيين لمجلس وزراء المياه الأفارقة (ا
موضوعات مقترحة

 

كتب - محمود زيدان

افتتح أمس الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى ورئيس مجلس وزراء المياه الأفارقة (الأمكاو) اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية ولجنة الخبراء الفنيين لمجلس وزراء المياه الأفارقة عن إقليم شمال إفريقيا والذى ينظمه مجلس وزراء المياه الأفارقة بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والرى بالقاهرة والذى ينتهى اليوم .

 وألقى الدكتور سويلم كلمة توجه فيها بالتحية للأشقاء الأفارقة فى بلدهم الثانى مصر، مشيرًا لأهمية هذا الاجتماع باعتباره منصة للمناقشة وحشد الآراء والأفكار وتحديد أولويات دول إقليم شمال إفريقيا فيما يخص قطاع المياه، وذلك لإثراء العملية التحضيرية التي تقوم بها القارة الإفريقية لعرض رؤيتها وأولوياتها خلال فعاليات المنتدى العالمى العاشر للمياه المقرر عقده فى بالى – إندونيسيا في شهر مايو 2024 ، مع التأكيد على ضرورة وضع آليات لصياغة خارطة طريق تعكس تطلعات الدول الأعضاء بالأمكاو لرؤية المياه الإفريقية لما بعد عام 2025 .

 و أكد على التزام مصر خلال رئاستها لمجلس وزراء المياه الأفارقة بتعزيز التعاون مع مختلف الدول الإفريقية لتحسين إدارة الموارد المائية في القارة ، خاصة أن منطقة شمال أفريقيا تُعد من أكثر المناطق التي تعاني من الإجهاد المائي في القارة الإفريقية ، بالإضافة لتحديات تغير المناخ والوصول لخدمات مياه الشرب والصرف الصحي ، مشيراً إلى أنه يمكن تحويل التحديات إلى فرص من خلال تضافر الجهود والتعاون المشترك بين الدول وهو ما يُبرز أهمية هذا الاجتماع لمناقشة وتحديد الأولويات الإقليمية .

 وتوجه الدكتور سويلم بالدعوة للدول الأعضاء للمشاركة الفعالة فى فعاليات "أسبوع المياه الأفريقي التاسع" والذي تستضيفه مصر بالتزامن مع فعاليات "أسبوع القاهرة السابع للمياه" في شهر أكتوبر المقبل ، وأيضاً دعوة الدول للمشاركة الفعالة في فعاليات "المنتدى العالمي العاشر للمياه" حيث يتولى مجلس وزراء المياه الأفارقة قيادة المسار الإفريقي بالمنتدى، حيث تُمثل مشاركة الدول الإفريقية أداة هامة لضمان تحقيق الأهداف المرجوة من تلك الأحداث وضمان رفع مستوى قطاع المياه في إفريقيا على النحو المنشود وتوفير الدعم الذي يحتاجه لتحقيق تطلعاته .