رئيس مجلس الادارة

د. محمد فايز فرحات

رئيس التحرير

ماجد منير

رئيس التحرير

ماجد منير

كلمة عابرة
تضارب مصالح بايدن ونيتانياهو!

المصالح الانتخابية هى أهم أسباب الخلاف الظاهر على السطح بين نيتانياهو وبايدن فى هذه المرحلة، ففى حين يحتاج بايدن إلى إبرام اتفاق تهدئة بين حكومة نيتانياهو والفصائل الفلسطينية ليدعم موقفه فى الانتخابات الرئاسية المقرر لها نوفمبر القادم، بأمل أن يُعوِّض خسائره فى جبهات أخرى، فإن نيتانياهو يرى أن مصلحته تتضارب مع تصورات بايدن، لأنها تتحقق إذا استمر فى الحرب، وزاد فى إشعالها، واقترف المزيد من العنف، وأسقط عدداً أكثر من الضحايا الفلسطينيين، لأن كل هذا بتفاصيله البشعة يُرضِى كتلته التصويتية فى أى انتخابات، سواء الطبيعية فى ديسمبر 2026، أو إذا اضطُر إلى خوض انتخابات مبكرة قبل هذا التاريخ. والاحتمال الأخير ضعيف لأن أمر الانتخابات لا تَحسمه التظاهراتُ المعارِضة لنيتانياهو والتى لها عدة مطالب منها إجراء انتخابات مبكرة، وإنما قرار التبكير فى يد جهات أخرى، مثل الكنيست، ومثل أن يستقيل نيتانياهو شخصياً ويطالب بانتخابات مبكرة. وكما هو واضح، فليس من الوارد، فى ظل هذه الظروف، أن يبادر نيتانياهو بهذه الخطوة. كما أن تركيبة الكنيست فى صالحه، لأنه لا يزال يتمتع بأغلبية مريحة، بالمعدلات الإسرائيلية. كما أنه اتخذ إجراءات لصالح أكثر وزيريْن تطرفاً فى حكومته، بن غفير وسموتريتش، فضمن بقاءهما فى الحكومة فلا تخسر أغلبيتها فى الكنيست، إضافة إلى الدعم الذى يوفره رضا جماهيرهما فى أى انتخابات قادمة، سواء كانت فى وقتها أو كانت مبكرة. كما أن نيتانياهو بخبرته التى لا ينبغى الاستهانة بها، كأطول رئيس وزراء إسرائيلى (حَكَمَ لنحو 20 بالمئة من إجمالى عمر إسرائيل)، يخاطب الرأى العام الداخلى بمنطق الخبير بمصلحة إسرائيل والقادر على تحمل المسئولية، فيقول لهم إن الذهاب الآن لانتخابات هو عدم إحساس بالمسئولية، لأنه يضر إضراراً شديداً بالجهود الحربية.

إذن، التضارب العَلَنِى بين مصالح بايدن ونيتانياهو ليس أمراً عارِضاً، وينبغى حسم أمره قبل الانتخابات الأمريكية. ولكن لصالح مَن مِنهما؟. يبدو الرئيس الأمريكى أكثر قوة، إلا أنه مُكَبَّل بصلاحيات الكونجرس الذى يؤيد نيتانياهو بأكثر من الكنيست، كما أنه ليس من مصلحة بايدن أن يخسر اللوبيات الداعمة لإسرائيل والتى لها تأثير كبير على فرصه فى الانتخابات.

[email protected]
لمزيد من مقالات أحمد عبدالتواب

رابط دائم: