رئيس مجلس الادارة

د. محمد فايز فرحات

رئيس التحرير

ماجد منير

رئيس التحرير

ماجد منير

كلام ثابت
مبادرة لضبط الأسواق

يسعدنى أن أطل معكم من هذه الزاوية «كلام ثابت» كل جمعة، أتابع معكم تقلبات الدنيا، وما فيها من جديد، نفرح معًا بكل ما هو مبشر وإيجابى ويبعث على الأمل، وكذلك ما يواجهنا من مشكلات وتحديات تؤرقنا وتقلقنا، لنناقشها بحثًا عن حلول.

أكثر ما لفت انتباهى فى الأيام الأخيرة كان حملات مقاطعة البضائع أو السلع، سواء كانت تتعامل مع الكيان المحتل وتمده بالدعم لكى يواصل حربه الوحشية ضد إخوتنا فى غزة والضفة، وسعدت بأن حركة المقاطعة كانت إيجابية للغاية، وحققت الكثير من الفوائد، فهناك شركات اعترفت بانخفاض مبيعاتها بشدة، وبعضها أغلق فروعا، وبهذا وصلتهم رسالة المستهلكين بأنهم لن يشاركوا فى تلك الجريمة بشراء منتجات تذهب بعض أرباحها لتقتل إخوتنا، وأننا لن نصمت على تلك الجريمة. وأيقنت هذه الشركات أن هناك قطاعاً كبيراً من الزبائن غير راض عن سياستها، وأنها شريكة فى العدوان.

الأجمل أن أطفال المدارس كانوا الأكثر حماسًا ومشاركة، ورأيت أطفالًا كانوا يحبون أنواعًا من المأكولات والسلع، قاطعوها، بل كانوا يحثون زملاءهم الصغار على المشاركة، وأحسوا أنهم يفعلون شيئًا كبيرًا، وبالفعل كان شيئًا كبيرًا، لأنه يشكل وجدانًا إنسانيًا لهؤلاء الصغار.

حملة المقاطعة انتقلت فى الأيام الأخيرة إلى التجار الجشعين، الذين يخزنون السلع، ويرفعون الأسعار بصورة مبالغ فيها. طالت إحدى تلك الحملات تجار الأسماك، الذين رفعوا الأسعار بمعدلات كبيرة وغير مبررة. وإذا بمجموعة من المستهلكين يدعون إلى مقاطعة تجار الأسماك، ويرفعون شعارات خفيفة الظل، مثل شعار «خليها تعفن». وبالفعل أدت حملة المستهلكين إلى إنخفاض ملموس فى أسعار الأسماك، وثبت أن المشترين لديهم قدرة على كبح التجار الجشعين. وأدعو الغرف التجارية إلى أن تشارك وبشكل أوسع فى السيطرة على فوضى الأسواق، ولا تدع أسواقنا رهينة بأيدى هؤلاء التجار. وأعتقد أن الغرف التجارية يمكنها أن تصدر قائمة استرشادية بأسعار السلع، لتكون مرجعاً لكل من التجار والمستهلكين، وستحفز هذه الخطوة المستهلك على معرفة حالة السوق وأسعار أهم السلع، ليكون قادراً على تحديد التاجر المستغل، ونبذه ومقاطعته، والتعامل مع التجار الأكثر قناعة بربح مناسب. وبهذا نكون قد حققنا خطوة هامة فى الرقابة على الأسواق وضبطها، تكملها الأجهزة الرقابية الحكومية، التى ستتعاون مع المستهلكين لتكون الفائدة أعم وأكثر نجاعة.


لمزيد من مقالات عــلاء ثـابت

رابط دائم: