رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
أطباء مصر مرة أخرى

ليست المرة الأولى التى أكتب فيها عن أطباء مصر والأعداد المتزايدة منهم التى هاجرت أو فى طريقها إلى الهجرة .. لأن هناك أرقاما جديدة تؤكد أن عددا من الأطباء استقالوا من أعمالهم تمهيدا لسفرهم إلى دول أجنبية .. ومنذ فترة طويلة وأعداد كبيرة من أطباء مصر يهاجرون للدول العربية ودول أوروبا وأمريكا وكثيرون منهم حققوا إنجازات كبيرة ووصلوا إلى مناصب هامة ..لقد بلغ عدد الأطباء الذين هاجروا عدة آلاف ومع ارتفاع معدلات الهجرة فإن ذلك يحمل مخاطر كثيرة تهدد حياة الملايين من الشعب المصرى وتراجع مستوى الخدمات الصحية .. والطبيب المصرى الآن، يجد ترحيبا كبيرا فى كل دول العالم خاصة أن هناك أجيالا جديدة من شباب الأطباء فى مصر وصلوا إلى درجات علمية مميزة فى البحث والعلاج .. ولا شك أن منظومة الخدمات الصحية فى مصر سوف تواجه أزمات كبيرة أمام نقص عدد الأطباء ومع انتشار الفيروسات سوف تزداد الأزمة تعقيدا وقد اتضح ذلك فى كارثة كورونا وتوابعها وظهور فيروسات جديدة .. إن الحكومة تدرس الآن أبعاد القضية وكيف توقف هذا النزيف فى مجال من أهم المجالات خاصة أن الدولة تعرف الأسباب الحقيقية أمام هجرة الأطباء ، وهى المرتبات وبدل طبيعة العمل وسوء معاملة الأطباء فى بعض مراكز الخدمات الطبية فى المحافظات والظروف الحياتية الصعبة التى يتعرض لها الأطباء أمام نقص الإمكانيات والمرتبات وتكاليف المعيشة .. إن المطلوب مواجهة سريعة للأزمة قبل أن تنعكس آثارها على الخدمات الصحية فى مصر ونجد آلاف الاستقالات التى تهدد مستقبل مهنة عظيمة فى مصر هى الطب وقد نلجأ إلى استيراد أطباء من الخارج وندفع مرتباتهم بالدولار .. إن هجرة الأطباء المصريين قضية مطروحة منذ فترة طويلة ولم تحسم حتى الآن ولن تفرط الدولة فى أبنائها الذين علمتهم وهى أحق بخبراتهم وإبداعهم وتفوقهم..

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: