رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
الإسماعيلية والقناة!

(أستميح القارئ الكريم عذرا فى الخروج عن تقليد كتابة نهاية الأسبوع هذا الخميس، لوجودى خارج القاهرة، مع زملاء دفعتى من خريجى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة عام 1969فى زيارة لهيئة قناة السويس).

وهل يمكن أن نتحدث عن هيئة القناة دون الحديث عن مدينة الإسماعيلية الجميلة، عاصمة محافظة الإسماعيلية، ومقر رئاسة الهيئة...؟ لقد نشأت الإسماعيلية الحديثة مع إنشاء قناة السويس ، فضلا عن أن اسمها الحديث هذا ينسبها إلى الخديو إسماعيل، وكانت هى المكان الذى شهد حفل الافتتاح الأسطورى، الذى أعده إسماعيل لملوك وقادة العالم فى 1869.. غير أن الإسماعيلية – مثل كل شبر فى مصر- لها تاريخها القديم الحافل. وتذكر المراجع التاريخية أن نشأتها الأولى فى مصر الفرعونية تعود إلى عصر ماقبل الأسرات، و كانت ضمن أقاليم مصر السفلى! ثم إنها كانت إحدى محطات رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، وكانت أيضا إحدى محطات الفتح العربى لمصر على يد عمرو بن العاص. وفى العصر الحديث تأسست رسميا على يد سعيد باشا فى 1862....ثم قبل ذلك كله، وبعده، هل ننسى الوقفة المجيدة لضباط وجنود الشرطة المصريين البواسل فى الإسماعيلية فى 25 يناير 1952 ...؟ لقد جالت تلك الخواطر فى ذهنى وأنا فى اليوم الثانى لزيارتى مع أبناء دفعتى الأعزاء للإسماعيلية، والذى سعدنا فيه كثيرا بزيارة مركز التدريب البحرى والمحاكاة التابع لقناة السويس المتطور، والمعتمد دوليا، الذى اهتم الفريق أسامة ربيع بأن نزوره، حيث يتم فيه التدريب على أعلى مستوى ليس فقط فى مجال الإرشاد، وإنما أيضا فى مجالات القطر والتكريك ومكافحة التلوث.. مما يضمن السلامة الكاملة للملاحة فى قناة السويس. لقد كانت تلك آخر ما شهدناه فى تلك الزيارة للقناة وللإسماعيلية الجميلة، لنخرج مطمئنين وواثقين أن قناة السويس، التى حفرها المصريون بأيديهم، موجودة فى يد أمينة، تديرها وتطورها بكفاءة واقتدار!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: