رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
علمتنى الحياة!

  •  علمتنى الحياة أن وقار المرء وهيبته يبدأ من اللسان فكلما كان اللسان عفّا ازداد وقار المرء وعلت هيبته فى نظر الآخرين، وكما يقولون فإن رأس الحكمة عقل اللسان وإن لم تملك لسانك تندم وقد خلق الله للإنسان لسانا واحدا وأذنين لكى يسمع أكثر مما يتكلم!
  • وعلى طوال مشوار العمر أدركت أن مقتل الرجل بين فكيه وهو ما يعنى أن سلامة الإنسان تأتى من حفظ اللسان، فاللسان سيف قاطع لا يؤمن حده، والكلام سهم نافذ لا يؤمن رده!
  •  ولا شك أن أشد الناس بلاء وأكثرهم معاناة من له لسان مطلق فهو لا يستطيع أن يسكت، وإذا تكلم فلا يحسن اختيار كلماته وفى أمثالنا الشعبية المتوارثة يقولون «نهش الأسنان ولا نهش اللسان»!
  •  وكان مدرس اللغة العربية والتربية الدينية فى سنوات الطفولة يحذرنا من اللسان، ويقول إنه نعمة قد تتحول إلى نقمة إذا لم تحسن استخدامه، ولهذا إياك أن يسبق لسانك تفكيرك، فالسيف له حدان ولكن للسان مائة!
  •  وكم من أناس كسبوا قلوبنا برقة حديثهم، فلا شىء أطيب من اللسان إذا طاب ولا أخبث منه إذا خبث!
  •  وإذا كان الكمال فى العقل فإن الجمال فى اللسان ومن هنا فإن أفضل نصيحة ترددها على مسامع أبنائك منذ الصغر هى: «يا أبنائى إذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخروا أنتم بحسن صمتكم»!
  •  ودائما أردد هذا الدعاء «اللهم احفظنى من شر لسانى» فإن فى اللسان أكثر من عشرة أمراض يمكن أن تعصف بالمرء إذا لم يتحكم المرء فى لسانه ويأمن شر عيوبه العشرة وهى الكذب والغيبّة والنميمة والبذاءة والسب والفحش والزور واللعن والسخرية والاستهزاء!
  •  وصدق من قالوا «لسانك حصانك إن صنته صانك وإن هنته هانك» .. ولو كان للناس قدرة أن يلجموا ألسنتهم عن الكلام لما كان بينهم خصام!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: