رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أعلى مشاهدة

كلمات تقرؤها فى دقائق معدودات، ويمكن تمر عليها مرور الكرام وتقلب الصفحة، ولا من شاف ولا من درى، ولا من قرأ، ولا من رمى لناحيتنا مجرد سلام كوروناوى أى بقبضة اليد.. عادى.. خلاص.. أخدنا عليها وعليكم السلام.. و..يروح فى خبر كان تعب قلبى وهدِّة حيلى وتمقيق عينى وقسمة ضهرى وتصلب عروق رقبتى وورم قدمى ونفور شرايينى، وتخليصى وتلخيصى وتجنيبى وترتيبى وفهرستى وعنونتى وعرض المطروح مسبقًا - من باب الحيطة والتوجس والحذر - على شاشة عقلى، وكشافات وساوسى، وخُلاصة تجاربى، ومتابعة الأحداث والمواقف والسياسات الراهنة والمسبقة، حتى لا تكون هناك هِنّة ـ بمعنى نقطة ضعف ـ أو ذَمة ـ مما يعرض للمساءلة القانونية ــ أو زَنّة ــ من الزن على الودان لتفادى التكرار ـ أو مِنّة ـ نغمة التعالى والكِبر والعياذ باللـه، أو شنّة ورنّة ع الفاضى!!
حصيلة شهور ـ أى واللـه وليس أقل ـ من فرز المتابعات والمتلقيات وخذ وهات من الشارد والوارد والمقنن والسبهللى والمستهدف والمستبعد والمتسرب والمستنفر والمستغرب والمستوحش والمستأنس والمتحرش والمتنمر والسليم والمضروب من كم رسائل «الواتس آب» التى أتلقاها بالفصحى والعامية والشعبوية والدارجة التى يكتب فيها «لِك» بالياء «لكى» ـ تباعًا من النُخبة العزيزة المنتقاة من الأقارب والأصدقاء والمعارف ـ التى فيها يعزف كل منهم نغمته الخاصة، واهتمامه النوعى ــ مما يُثرى المعارف بوجبة يومية دسمة تشمل أدبًا وفنًا ودينًا وسياسة وفكرًا وتراثًا وموسيقى وطربًا وفكاهة وتقريظًا وذمًا وصباحيات فيروز وسهرات الست، وتهنئة بقدوم العام الهجرى الجديد ١٤٤٤هـ.. اليوم نزلت إلى ميدان واتسى هذا الخاص لأقدم لكم منه ـ وباسم اللـه وعن طيب خاطر ـ بالتصوير البطىء وبجريان الكاميرا وباللقطة الإسكوب الواسعة حصيلة خلطة ما بعد الفرز الأول والثانى والثالث من رسائلى الواتسية التى استكثرت حيازتها وحدى.. وفضلا وتفضلا منكم ليس عليكم سوى الضغط على زرار الإعجاب «Like» إذا ما دخلت بعض تلك الاختيارات مزاجكم وذلك لتزكيتى بشرف الوقوف فى طابور «الأعلى مشاهدة».. معذرة.. «الأعلى قراءة».. ودمتم.
المدرسة: ذهب خليل لشراء زيت وسكر وأرز ومعاه ١٥٠ جنيه.. احسب عدد «حسبى اللـه ونِعم الوكيل» اللى قالها..
إيه الفرق بين الست والنِت؟
ــ النت يخليك تكلم كل الناس و.. الست تخليك تكلم نفسك.
الأب هو الشخص الذى يقضى حياته منحنيًا ليستقيم أبناؤه!
الفكرة التى تخجلنى فى تأخير الصلاة عن وقتها تكمن فى أننى لست أنا من حدد الموعد لهذه الصلاة، ولا أنا من اختار التوقيت!.. الخالق تعالى هو من قدّر ذلك.. اللـه الذى خلق هذا الكون بعظمته واتساعه وجماله وبديع إتقانه وكثرة مخلوقاته وآلائه ومعجزاته هو الذى يريدنى أن أقف بين يديه، وأكلمه، وأناجيه.. وأنا ماذا أفعل؟!.. فى كثير من الأحيان أجعل هذا الموعد آخر أولياتى حتى يكاد يفوت وقته مقدمًا عليه النوم أو كل أمر تافه، وكل شأن ضئيل!.. اللـه تعالى يطلبنى وأنا مجرد ذرة بلا وزن فى كونه العظيم لأقف بين يديه، وأنا منهمك فى سخافات الحياة وزينتها البالية.. يطلبنى لبضع دقائق فقط، وأنا أسوِّف وأماطل وأؤجل، ثم آتيه متأخرًا كعادتى!.. يدعونى سبحانه وتعالى لاجتماع مغلق بينى وبينه أنا الفقير صاحب الحاجة وهو الغنى المتفضل، وأنا أجعله اجتماعا مفتوحًا لشتى أنواع الأفكار والسرحان.. أحضر بجسدى ويغيب عقلى!.. يريدنى أن أبتعد عن كل شىء لدقائق معدودات، لأريح بدنى وعقلى وأفصل قليلا عن ضجيج الحياة ومشاغلها، وأبث إليه لا لغيره شكواى وهمومى..
هو الخالق العظيم الغنى عنى وعن عبادتى ووقتى، يطلبنى ليسمع صوتى وأنا الذى يماطل!
آتيه إما متثاقلا أو على عجلٍ وكأننى آتيه رغمًا عنى!
هو تعالى يريده اجتماعًا خاصًا.. وأنا أجعله حصّة تسميع باردة وتمارين رياضية جوفاء وعقلا شاردًا
فأى بؤس أكثر من هذا؟!
اللـهم اغفر لى كل صلاة لا تليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك.
نظرية جوهرية اجتماعية لواحد مطلِّع:
«اللى بيسأل عن التغيير اللى حصل فى القيم والعادات فى مصر.. اللى حصل إننا استبدلنا حاجة مطرح حاجة.. استبدلنا بأبلة فضيلة وثقافتها التنويرية أبلة فاهيتة وتخريبها لعقل الطفل.. استبدلنا برشدى أباظة فتى الشاشة بشموخه وجماله ورجولته بأبوسنج ومطاوى الغاوى للتطبيع.. استبدلنا بموسيقى عمر خيرت وعبدالحليم نويرة دوشه تخبيط حلل أوكا وموكا ودرابوكا وكماشة وخابور.. استبدلنا بسلوى حجازى وليلى رستم برامج الطبيخ.. استبدلنا بالمنتجة آسيا تاجر مواشى.. استبدلنا بعبارة بونسوار يا هانم، هاتى بوسة يابت وبحبك يا حمار.. استبدلنا ببنطلون فريد الأطرش اللى طالع لصدره بنطلون ساقط مقطع يبين الركب المصدية.. استبدلنا بالتاكسى التوك توك.. استبدلنا بجيل بيقرأ لمحفوظ وإدريس ويسمع مصر التى فى خاطرى جيلا بيرقص على أغانى البلطجية اللى القنوات بتستضيفهم وتفرضهم يكونوا القدوة لشبابنا!
آلووه.. لو سمحت أنا خلّصت الهم اللى يبكى ومستنية الهم اللى يضحك.. هو قدامه كتير؟!!!
داهية ليكونوا باعوا الغلاف الجوى هو الآخر وسابونا مننا للشمس!!
محفظتى بقت عاملة زى البصلة كل ما أفتح عينى تدمع!
طبطبى عليه.. احتويه.. خديه فى حضنك.. ماتبقيش انت والزمن ومراته عليه!
من أراد البقاء فابسط له قلبك ومن أراد الرحيل فابسط له الطريق!
إن الكريم إذا ناديت قال: نعم، فكيف باللـه ذى الأنعام والكرم، فابسط له الكف.. لن تأتيك فارغة
فقد سألت الذى سوّاك من عدم.



البنات البنات أحسن الكائنات من جمالهن فى جماليات اللغة العربية: بنت الشفة «الكلمة»، وبنت العين «الدمعة»، وبنت العقل «الفكرة»، وبنت اليمن «القهوة» وبنت الأرض «الحصاة» وبنت اليم «السفينة» وبنات الخدور «العذارى»، وبنات الفكر «الآراء»، وعلمونا أن همّ البنات إلى الممات وعلمنا النبى أن البنت تأشيرة سفر إلى الجنة.
واحد روحه طالعة: مطلوب ٢١٠ آلاف جنيه للمطلقة وده الحد الأدنى لنفقة المتعة فى قانون الأحوال الشخصية الجديد، المادة ١٨ مكرر، والمبلغ ده مش حيدفعه الزوج الغنى المقتدر لا ده حيدفعه الزوج الفقير اللى مش لاقى ياكل وده فى حالة إذا ما استمر الزواج ١٥ سنة، أما إذا استمر الزواج ١٠ سنوات فالمبلغ المطلوب هو ١٢٠ ألف جنيه، ولو خمس سنوات يكون المبلغ ٣٦ ألفا.. طيب والزوجة حتاخدهم إزاى والزوج مامعاهوش من أصله.. الدولة هنا حتصرف له ثلاثة آلاف على مدار ١٥ سنة، وده غير نفقة العدة ونفقة الأولاد وإيجار المسكن ومصاريف الدراسة وخلافه.. يعنى الزوج مطلوب منه هنا ٥ آلاف جنيه شهريا، وخدوا بالكم إن ده فى حالة عُسر الزوج وعدم قدرته على السداد.. أنا مش عارف الست عضو مجلس النواب اللى اقترحت هذا القانون جاية من كوكب تانى ولاّ إيه؟!!!.. وواللـه لو إن القانون ده سيجرى تطبيقه نصف الستات حيتطلقوا لأنهم حيعتبروها مكافأة نهاية الخدمة.. فهل قانون الأحوال الشخصية الجديد المقترح جاى علشان يحافظ على كيان الأسرة ولاّ جاى لا مؤاخذة علشان يخرب البيوت؟!!
أحمد رامى يرثى أم كلثوم عام ١٩٧٦:
ما جال فى خاطرى أنى سأرثيها
بعد الذى صُغت من أشجى أغانيها
قد كنت أسمعها تشدو فتطربنى
واليوم أسمعنى أبكى وأبكيها
صحبتها من ضُحى عمرى وعشت لها
أدفّ شهد المعانى ثم أُهديها
سُلافة من جنى فكرى وعاطفتى
تديرها حول أرواح تناجيها
لحنًا يدب إلى الأسماع يبهرها
بما ضمّ من جمال فى تغنيها
ومنطقا ساحرًا تسرى هواتفه
إلى قلوب محبيها فتسبيها
وبى من الشجو.. من تغريد ملهمتى
ما قد نسيت به الدنيا وما فيها
وما ظننت وأحلامى تسامرنى
أنى سأسهر فى ذكرى لياليها
يا درّة الفن يا أبهى لآلئه
سبحان ربى بديع الكون باريها
يا من أسيتم عليها بعد غيبتها
لا تجزعوا فلها ذِكر سيُبقيها
وكيف تُنسى وهذا صوتها غردٌ
يرن فى جمع الدنيا ويشجيها
تبلى العظام وتبقى الروح خالدة
حتى ترد إليها يوم يحييها
الكشف ٧٠٠ جنيه
ــ خليك حنين شوية يا دكتور!
ــ الكشف ٧٠٠ جنيه يا روح قلبى
الصبر لدى الإمام على بن أبى طالب:
سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبرى
وأصبر حتى يأذن اللـه فى أمرى
وأصبر حتى يعلم الصبر أنى
صبرت على شىء أمرّ من الصبر
وعن الصبر أيضًا قال الإمام: الصبر رأس الإيمان، والصبر ثمرة اليقين، والصبر عنوان النصر، والصبر يهوِّن الفجيعة، والصبر مفتاح الفرج، وإنما الحليم من إذا أوذى صَبَرَ، وإذا ظُلم غفر، وسلاح المؤمن الصبر على البلاء، وشكر فى الرخاء، ومن أُنعِمَ عليه فشكر كمن ابتلى فصَبَر، ولا تشكو للناس جرحًا أنت صاحبه، لا يؤلم الجرح إلا من به ألم..
نصيحة الموسيقار محمد عبدالوهاب لابنه المهندس محمد: «كنت أروح أقعد معاه بالساعات نتكلم، وهو يقعد يتعشى وأقعد جنبه ونتكلم فى حاجات كثيرة.. قال لى حاجات كثيرة وسمعت منه حِكم ونصائح كثيرة، ويمكن نصيحة معينة هى اللى أثرت فىّ وعايش عليها إلى الآن.. كان دائمًا يقول لى يا محمد عيش بعقلك.. إزاى؟!.. قبل ما تاكل فكر، وانت قايم فكر، ولما تقعد فكر، وانت بتشتغل فكر.. فكر علطول.. التفكير يا ابنى هو اللى حيحميك من الغلط.. وكان بيقول عن نفسه أنا يمكن إنسان مش ذكى لكن عاقل والعقل ده هو اللى وصلنى للى أنا فيه»..
بتحب تخرج فين؟!
ــ أخرج!!!!
ــ أقصد الأماكن اللى بتحب تروحها لما تكون مبسوط؟!
ــ مبسوط!!!!
ــ يا سيدى لما بيكون معاك فلوس بتصرفها فى إيه؟!
ــ فلوس!!!!!!
رابندرانات طاغور (١٨٦١ ــ ١٩٤١) أول شرقى يفوز بجائزة نوبل عام ١٩١٣ حتى نالها بعد ذلك بعقود طويلة أديبنا المصرى نجيب محفوظ فى عام 1988، وكان طاغور قد درس القانون فى بريطانيا عام ١٨٧٧ وعاد للـهند ليتزوج فى الأربعين، حيث مر بالعديد من المحن على رأسها وفاة زوجته وابنته وأحد ولديه مما أضفى عليه حزنا مقيمًا دفعه للتعبير عن مكنونات فؤاده فى أشعار بلغت أكثر من ألف قصيدة إلى جانب روايات خالدة منها رواية «راجا» و«الهلال» و«سادهانا» التى كان فيها معبِّرًا عن مبدأ المحبة التى يرى أنه يجب أن يسود العالم أجمع، وتلك الدعوة بالذات اعتبرها مواطنوه الهنود دعوة للمهادنة مع العدو فى وقت كانت فيه الهند تخوض صراعها الوطنى من أجل الاستقلال عن الاستعمار البريطانى، ومما زاد الطين بلّة أن لندن اختارت واحدة من أكثر لحظات الصراع مع الهنود مأساوية عام ١٩١٥ لتُقرر منح طاغور لقب «سير» الذى تقبّله مكرهًا أول الأمر، لكنه عاد وتخلى عنه عام ١٩١٩ احتجاجًا على ممارسات الاستعمار البريطانى خلال انتفاضة البنجاب.. وكان موقفه بمثابة المصالحة مع أبناء الوطن الذين وضعوه بعدها فى مصاف الأب الروحى.
هو أنا لازم يعنى أقوم أشوف اللى ورايا مينفعش اللى ورايا هو اللى يقوم يشوفنى؟!
غسان شربل رئيس تحرير الشرق الأوسط: «أكن تقديرًا عميقًا للمحبرين والمصابين بالحنين إلى رائحة الحبر. لكن تجربتى تفيد، بعد العمل فى ٣ صحف هى (النهار) و(الحياة) و(الشرق الأوسط) بأن التكنولوجيا أكثر وفاءً للكتاب والصحفيين من رائحة الحبر. أخذت التكنولوجيا مقالاتهم ومواضيعهم إلى أماكن كان يتعذر على الحبر الوصول إليها، حفظت إنتاجهم وجنّبته شيخوخة الأوراق والكتب وتجعد الصفحات واصفرارها. التجربة نفسها تقول إن الجلوس على ضفة النهر لا يعد بغير البكاء على الماضى. لابد من الخوض فى النهر. نهر العصر والتحوُّل والتغير والابتكار واكتساب مهارات جديدة وأساليب جديدة. الموت عقاب من لا يتحول، سواء أكان فردًا أم مؤسسة..»
كل حاجة عند الإنسان بالوراثة إلا الندالة وقلة الأصل دول اجتهاد شخصى.
الطريقة الصحيحة لعمل ريجيم هى إنك تبعد عن الحاجات اللى بتخن زى الميزان والمرايا والصور.
يا جماعة مفيش داعى للعتاب. اخسروا الناس علطول احنا مبقاش فينا حيل للفرهدة دى..
لولا إنى مبحبش الزحمة كان زمانى واقف معاهم بشترى الشاليه أبو ١٧ مليون.
كرهته.. كل يوم يبهدلنى
ــ اطلبى الطلاق كرامتك مش لعبة
ــ ده مش جوزى ده المدير بتاعى
ــ اصبرى يا روحى ده مستقبلك
باعة التمر هندى فى البرلمان العراقى: «أرسل العراق فى السنتين الأخيرتين إشارات تعد بالخروج من زمن الفشل والعنف والضياع، أعطت حكومة مصطفى الكاظمى انطباعًا أنها استمعت إلى صراخ الشبان المطالبين بمكافحة الفساد والفقر والبطالة، وبالخروج من زمن الميليشيات والمسيرات إلى زمن القانون والمؤسسات.
تمكنت الحكومة من اخترع دور يؤهل البلاد لتكون لاعبًا، بدل أن تبقى ملعبًا، استضافت بغداد جملة اتصالات إقليمية، وسار الكاظمى طويلا على الحبل المشدود فى التوازنات الداخلية والملفات الإقليمية الدولية، لكن الرياح التى هبّت فى أعقاب الانتخابات لتأخذ الآن فى وجهها المكاسب التى تحققت فى الداخل والخارج معًا، وها هى خيام مؤيدى التيار الصدرى قد وضعت أوتادها على أرض البرلمان ليوزِّع باعة المثلجات والتمر هندى بضاعتهم على سكانها المعتصمين ليومهم الثالث المحتفلين من فوق حصير شجر النخيل بعاشوراء مع بدء شهر محرم الذى يحيى فيه الشيعة ذكرى الإمام الحسين».
يعنى مش عايز تقول لى مين دلك عليّا لما جيت تخطبنى؟!
ــ واللـه ما أنا فاكر ما انت عارفة أعدائى كتير..
الناس اللى بينكدوا علينا بياخدوا فلوس من حد ولاّ ده عمل تطوعى؟!
الساحرة المستديرة ـ كرة القدم ـ ظلمها أدب العرب بتجاهله لها اللـهم إلا فى قصص أفلام سينمائية عابرة مثل «الحريف» لعادل إمام و«الدرجة الثالثة» للراحلة سعاد حسنى عن حركة جماهير الكرة، و«غريب فى بيتى» لنور الشريف، و«أونكل زيزو حبيبى» لمحمد صبحى، وقبلها فى الأربعينيات أفلام أبطالها رياضيون منها فيلم على الكسار «سلفنى ثلاثة جنيه» و«كابتن مصر» للكحلاوى وأشهر دور لعمر الشريف كان يمارس فيه رياضة الملاكمة ومثله أيضًا أحمد رمزى وثالثهم رشدى أباظة.. أما أدب الغرب فقد وضع الساحرة فى بؤرة الاهتمام ليكتب عنها كبار الأدباء والشعراء والحائزون على نوبل.. قال عنها الفيلسوف الفرنسى جان بول سارتر: «كرة القدم هى معبر الحياة» ووصفها الشاعر تى. إس إليوت «كرة القدم هى العنصر الأساسى فى الثقافة المعاصرة»، وقال الفرنسى ألبير كامى الذى كان حارسًا للمرمى فى فريق جزائرى قبل هجرته إلى فرنسا: «كل ما تعلمته فى الحياة كان من فضائل كرة القدم»، وكتب الأديب والشاعر خوسيه الفائز بنوبل «11 قصة عن كرة القدم وضع فى إحداها الحكم فى جهنم لأنه لم يقرأ فولتير، ويُعد «مارادونا» أفضل لاعبى كرة القدم فى القرن العشرين إلا أنه يحمل أيضًا لقب أفضل من كتب أدبًا كرويًا وذلك على شكل سيرة ذاتية تحدث فيها بجرأة وصراحة وشجاعة نادرة، وينضم إلى فريق أدباء الكرة الروسى ايفيتشنكو، والإيطالى أومبرتو إيكو، والأمريكى ماكليش لكن مافيش أديب مصرى ولا عربى أخذ الحكاية جد فى مسألة الكتابة بالأقدام!
لا يخيب الظن إلا من أعطيته أكثر مما يستحق.
بدأت الحضارة لأول مرة عندما قام رجل غاضب بإلقاء كلمة بدلا من حجر.
ديانا فيد ماير حفيدة بيكاسو من زوجته مايا ملهمة بيكاسو فى العشرات من اللوحات التكعيبية التى رسمها فيها بعشرات العيون المتضاربة والأثداء المركبة.. ديانا أصدرت كتابها عن الجد بعنوان «بيكاسو الساحر» تقول فيه: «كان مؤمنًا إلى حد كبير بعالم السحر والخُرافات والمعتقدات الساذجة المتوارثة جيلا من بعد جيل، وقد عثرت بنفسى على عدة أشياء ظل بابلو محتفظًا بها فى سراديب أدراجه السرية، ومنها بعض قطع من الملابس النسائية المهترئة، وخصلات وضفائر شعر حالك السواد، وأظافر آدمية وحيوانية، وأصداف متكلسة، موضوعة جميعها فى طى شرائح من الحرير الثمين، وكل منها مدوَّن عليه تاريخ ضارب فى القدم.. كان جدى صاحب شخصية مثيرة ومتعددة الوجوه والنزعات وشديدة الإيمان بمسائل التعاويذ والعالم السفلى وأشباحه، وأتذكر ما كانت أمى ترويه عن غضبته الكبرى عندما وجد الخبز مقلوبًا على وجهه فوق المائدة، ومن أوامره للجميع ألا يفتح أحد المظلة داخل الغرف المغلقة.. وظل بيكاسو رافضًا كتابة وصيته لاعتقاده بأن توقيعه لها سيكون بمثابة استقبال شبح الموت الجاثم فى الانتظار أمام الباب».
مرثية وداع شاهدها ضفاف النيل فى الكيت كات.. مذبحة ٣٢ عوامة لاقت حتفها بعدما لفظت أنفاسها وسكانها وأثاثها و٣٠ إوزة كانت تعيش فى كنف الحاجة إخلاص ــ آخر النازحين ــ وتحلق بسيمفونية المرح الصاخب كراقصات الباليه حول العوامة الأم الزرقاء.. الكل راح وعاد سطح الماء بريئًا لامعًا تحت ضوء القمر كأن لم تكن هناك حيوات وشخوص ولقاءات وكتابات وتشكيل لوزارات ورقص وطرب وثنائيات.. أين منا عوامة عرس الزوجين الشابين مديحة يسرى ومحمد أمين، وعوامة نجيب محفوظ التى سكنها على مدى ربع قرن ليتردد على شرفتها «ثرثرة فوق النيل» وعوامة بديعة مصابنى زوجة نجيب الريحانى وأستاذة الرقص الشرقى وبطلة كوبرى بديعة، وعوامة سى السيد ــ يحيى شاهين ــ فى أوج حياته السرية بعيدا عن أنظار سكان «بين القصرين» وعوامة شلّة عادل إمام على الجانب الآخر من «السفارة فى العمارة».. حجة الإزالة عدم وجوب وجود عوامات سكنية فى نيل القاهرة الكبرى.. و..للآن لم يتم التعرف على المقر الجديد لثلاثين إوزة فى حوزة الحاجة إخلاص وإن كان صخبها سيعلن حتمًا عن موقعها المنغلق ربما فى عشة فراخ ضيقة بعدما كان النيل على اتساعه مرتعًا!!
فيروز لما غنت وقالت حبيتك بالصيف أكيد كانت بتغنى للمكيف.
سيدى عبدالرحمن..
«آلووه.. إزيك يا وفاء.. إزيك يا حبيبتى.. إزيك يا اختى.. عبدالعزيز جوزك عامل إيه.. ربنا يطمنا عليكم.. والولاد عاملين إيه.. واحشنى.. كل سنة وانتم طيبين يا حبيبتى.. مصيف.. آه إنشاء اللـه.. لازم طبعا.. يا وفاء وانت عارفة احنا كل سنة والعيال بنطلع رأس البر نقعد اسبوعين تلاتة.. ندرمغ نفسنا فيهم وبصرف لى ميتين تلتميت جنيه.. وماأخليش فى نفس العيال حاجة.. السنة دى العيال قالوالى يا بابا السنة دى زهقنا من راس البر عايزين نطلع مكان جديد فى العلمين.. اسمه سيدى عبدالرحمن.. لا.. ما أنا كنت فاكر زيك كده إنه عبدالرحمن جوز خالتك اللـه يرحمه، لا دى حتة اسمها سيدى عبدالرحمن فى الساحل الشمالى فى العلمين.. ادونى رقم الفندق.. وكلمت الفندق وقلت له يا ابنى أنا عايز أحجز أسبوع بكام قال لى مليون جنيه قلت له لأ يا حبيبى أنا مش عايز تمليك أنا بس إيجار أسبوع، قال لى آه يا حاج ما هو ده الايجار.. أى واللـه يا حبيبتى زى ما بقولك مليون جنيه وفطار بس. لا يا حبيبتى مش فطار المغرب زى رمضان لأ ده الفطار اللى هو زبدة ومربى وبس.. آه بمليون جنيه للستة أيام ومش عارف الأسعار دى على إيه.. هو أنا نمت كتير يا وفاء؟!.. لا أنا اتغديت ونمت وقمت لقيتها كده.. نهايته مارضيتش أزعلهم.. لا لأ حجزت فى الفندق ده.. لا.. حجزت ساعة إلا ربع.. أخذت ساعة إلا ١٥ دقيقة بس بأربع آلاف جنيه هم كل اللى معايا يا حبيبتى حنصيف السنة دى ساعة إلا ربع.. آه يا حبيبتى.. إنشااللـه نسافر السبت الصبح بإذن اللـه نوصل الفندق الساعة عشرة الصبح ونمشى من الفندق بإذن اللـه الساعة ١٢ إلا ربع وعلى الضهر نكون فى البيت بمشيئة الرحمن.. حتوحشونى واللـه.. لا.. حنقعد الساعة إلا ربع دى على الرمل.. لا.. سألت على الشمسية هناك قالولى إيجارها ١٢ ألف جنيه.. لأ لأ لا أكل ولا شرب قزازة البيبسى هناك بخمسميت جنيه مش حينفع يا حبيبتى حنشرب بيبسى ندفع لنا ألفين جنيه وشوية غير الضريبة. أنا اتفقت مع الحاجة أم الولاد حناخد قزازتين مية بسكر ندخلهم من تحت لتحت لو أى حد من الولاد جاله هبوط ولا حاجة ياخد له بقين مية بسكر.. وإنشاللـه المصيف يعدى، واحنا بقى الكبار حنعلق كالونة فى ايدينا آه فى الوريد بمحلول جلوكوز ولا محلول ملح بحيث ما يُغماش علينا ولاّ حاجة علشان مانخضش الولاد.. لا.. حيكون مصيف حلو بإذن اللـه.. ماشى يا حبيبتى.. حتوحشونى.. ياللـه.. فوتك بعافية.. سلامى لجوزك عبدالعزيز.. عامل إيه؟!!
«الكِبر عبرْ».. مَثَلْ لا يؤخذ على عواهنه بمعناه السطحى من أنه كلما تقدمنا فى السن تصبح أفعالنا وتصرفاتنا عِبرة ومشهدًا مؤسفًا لكل من اعتبر.. أبدًا فالكثير من تصرفات كبار السن لا تمت للسلبية بصلة، بل لها معنى ومغزى وسيادة وريادة وخبرة وجرأة.. والدليل أن نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب الأمريكى أخذت الشاور وارتدت البيجاما وخلعت كل من العدسات وطاقم الأسنان وسماعات الودان وماجت لها أقراص السيولة والضغط والكوليسترول وحطت راسها على مخدة «تايبيه» عاصمة جزيرة تايوان وراحت فى تعسيلة هادئة حتى صياح الديك.. هذا بينما هناك فوق راسها وحولها تزن وترن وتفور وتدور عشرات من طائرات مقاتلة من طراز «سو 35» ومناورات ذخيرة حيّة و4 سفن حربية محملة بالصواريخ، وتهديد من الصين التى تعتبر الجزيرة جزءا من أراضيها وتصف زيارة الست الكبيرة بأنها «بلطجة».. وحقيقة كما قال مثل آخر «نوم الظالم عبادة»!!
حكمة اليوم: الفلوس اللى بتيجى بالساهل بتروح فى الساحل!!
عايزة أروح الساحل الشمالى علشان أحجز الفيللا اللى بـ١١٥ مليون جنيه.. أركب إيه من عبود؟!!!


لمزيد من مقالات سناء البيسى

رابط دائم: