رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
حق الدولة وحقوق الناس

نجحت الوزارات والمحافظات فى تنفيذ قرارات استعادة أراضى الدولة التى أقيمت عليها مبان مخالفة .. وقد وصلت إلى عشرات الآلاف من المنشآت على شواطئ النيل والأراضى الزراعية.. ولاشك أن مؤسسات الدولة نجحت فى استعادة مساحات كبيرة من الأراضى .. وإن بقيت تساؤلات كثيرة حول مستقبل هذه الأراضى وإمكانات زراعتها مرة أخرى وكيف سيتم التخلص من هذه الأنقاض الهائلة .. إن أصحاب هذه المبانى ينتظرون الحصول على تعويضات من الدولة ويطالبون بأن تكون منصفة ومناسبة ويخشون آلا تلتزم لجان التقييم بقواعد عادلة فى تحديد قيمة التعويضات .. إن الدولة تحاول الآن من خلال مشروع كرامة فى الريف المصرى أن تعوض الناس وتقدم لهم نموذجاً لحياة كريمة حتى لا تعود مرة أخرى قصة الاعتداءات على الأراضى الزراعية .. وقد يكون مشروع كرامة من أهم الحلول ضد الاعتداء على الأراضى الزراعية .. أرجو آلا تتجه الحكومة إلى بيع الأراضى التى تم استردادها من المخالفين لأن ذلك يعنى العودة إلى تكرار نفس أخطاء العهود السابقة .. إن حماية الأراضى الزراعية مسئولية الدولة والمواطنين معا .. فقد خسرت مصر مساحات كبيرة يصعب تعويضها .. يبقى أن نجيب عن هذا السؤال ماذا تفعل الدولة بالأراضى التى استعادتها ومتى تصرف تعويضات المواطنين .. وقبل هذا كله كيف نضمن عدم تكرار العدوان على الأراضى الزراعية .. لقد قامت مؤسسات الدولة بأكبر حملة استردت فيها مساحات غير مسبوقة من أراضى الدولة وقد شاهدت جميع المحافظات وهى تنفذ قرارات الإزالة.. وإن بقيت بعض المناطق الحساسة مثل النوادى النهرية على شواطئ النيل التى تخص بعض الفئات المميزة.. كما أن بعضها أقام منشآت ضخمة تصعب إزالتها وقد تكون من المشاكل التى تواجه قرارات الحكومة فى الفترة القادمة .. وإن كان القانون لابد أن يسرى على الجميع ولا يفرق بين أحد .. نحن أمام عملية كبيرة تواجه بها الدولة تراكمات عصور مضت وقد تحتاج بعض الوقت لعلاج كل آثارها..

 

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: