رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
رسالة من مصر!

الرسالة التى وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسى، بشان التطورات الخاصة بإنشاء سد النهضة الإثيوبى، فى الكلمات التى ألقاها فى افتتاحية المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة، مساء الخميس الماضى (15/7) ، انطوت على عناصر شديدة الأهمية نأمل أن تصل بوضوح للحكومة الإثيوبية، وللشعب الاثيوبى، وللعالم كله! أولها أن مصر تدير علاقاتها الخارجية إقليميا ودوليا بثوابت راسخة ومستقرة،قائمة على الاحترام المتبادل والجنوح للسلام، وإعلاء قواعد القانون الدولى ... ثانيها، ان المساس بأمن مصر القومى، خط أحمر ولا يمكن اجتيازه، شاء من شاء و أبى من أبى. وأن ممارسة الحكمة والجنوح للسلام، لا يعنى بأى شكل من الأشكال السماح بالمساس بمقدرات هذا الوطن، و الذى لن نسمح لأى من كان، أن يقترب منه، و لدينا فى سبيل الحفاظ عليه خيارات متعددة، نقررها طبقا للموقف، وطبقا للظروف. ثالثا، وفيما يتعلق بقضية بناء سد النهضة الإثيوبى، ولدى حديث مصر مع الأشقاء السودانيين والإثيوبيين ، فإنها تفصح عن الرغبة فى أن يكون نهر النيل نهرا للشراكة وللخير لنا جميعا، و اننا لا نريد الخير لنا فقط. هذا حديث قيل فى جميع المناسبات. وإذا كان سد النهضة سوف يوفر التنمية من خلال انتاج الكهرباء، فنحن معكم، ومستعدون للتعاون فى كل شئ يؤدى إلى رفاهية الشعب الإثيوبى والشعب السودانى، جنبا إلى جنب مع الشعب المصرى.هذا كان كلامنا، وهذا كان توجهنا ...نقدم الخبرات ونتعاون فى مشروعات الكهرباء ومشروعات الانتاج الزراعى، وفى كل شئ. هذه هى عناصر الموقف المصرى التى طرحها الرئيس السيسى بقوة ووضوح، أو هى رسالة مصر إلى العالم بشأن سد النهضة، لعلها تصل إلى كل من يهمهم الأمر!.

>> أستأذن القارئ الكريم فى القيام بأجازة عيد الأضحى المبارك، مع وعد العودة يوم السبت القادم (24يوليو) إن شاء الله، وكل عام وأنتم بخير.


لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: