رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
الدراما.. هرم مصر الرابع!

لست أشكك فى صدق وصحة بعض ما يقال من انتقادات حادة تتعلق برفض طغيان مشاهد البلطجة والجنس والمخدرات فى عدد من مسلسلات شهر رمضان هذا العام ولكننى فى ذات الوقت لا أستطيع أن أكتم شهادتى لصالح الغالبية العظمى من الأعمال الدرامية التى تجعلنى أفتخر كمصرى بما تقدمه الدراما المصرية من إبداع فنى مازال يستحوذ على اهتمام مئات الملايين من المشاهدين المصريين والعرب ليس فقط داخل خريطة الأمة الممتدة من المحيط إلى الخليج وإنما فى كل مكان فى العالم يصل إليه البث الفضائى فى كل قارات الدنيا حيث يتابع أهلنا من المغتربين العرب والمصريين هذه الأعمال الدرامية بشغف واهتمام ويرون فيها حسب رسالة المهندس صالح طرخان المقيم فى كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية أن هذه المسلسلات تنعش ذاكرتهم وتجدد ارتباطهم بالحارة المصرية واللهجة الصعيدية والذوق السكندرى والعادات البدوية فى سيناء وسائر النجوع الصحراوية.

فى دراما رمضان يولد عشرات النجوم الجدد جنبا إلى جنب مع تألق شيوخ وكبار الفنانين والقائمة تطول ولكن على سبيل المثال يقدم مسلسل نجيب زاهى زركش العملاق يحيى الفخرانى فى ثوب درامى وكوميدى بديع ومعه محمد محمود المتألق فى دور طريف والفنانة أنوشكا فى دور عصرى للأم والمرأة المصرية... وأيضا فإن كريم عبد العزيز وأحمد مكى تفوقا على نفسهما مع سائر الممثلين فى مسلسل الاختيار 2 الذى يجمع بين التوثيق التاريخى والإبداع الدرامى لمرحلة هامة فى تاريخ الوطن مع تجسيد حى لعمق المشاعر الإنسانية.. وفى مسلسل لحم غزال يتألق كالعادة بصرف النظر عن طول أو قصر مساحة الدور الفنان القدير وزميل السعيدية الثانوية أحمد خليل مؤكدا امتلاكه قماشة فنية واسعة تمكنه من أداء وتجسيد أى شخصية درامية.. وماذا أقول عن منى زكى ومحمد ممدوح فى لعبة نيوتن التى تنتقل بمشاعر المشاهدين بين القاهرة وأمريكا.. أما أحمد السقا وأمير كرارة فى نسل الأغراب فهما عنوان لصدق الأداء الفنى وعمق الفهم الدرامى للشخصية ومعهما القديرتان فردوس عبدالحميد وسلوى عثمان والجميلة مى عمر زوجة مخرج العمل المتألق محمد سامى الذى أعاد النجم إدوارد فى ثوب جديد.

فى مسلسلات رمضان هذا العام يتجدد اليقين بأن الدراما المصرية هى أهم أذرع القوة الناعمة لمصر التى ستظل تنجب ولا تعرف العقم وإلى جانب يسرا تظهر دينا الشربينى ويتألق محمد ممدوح إلى جوار سيد رجب وتبرز إمكانيات فنية كبيرة لريهام عبد الغفور ودينا الشربينى فى قصر النيل وليت حيز المقال يسمح بسرد كل الأسماء العظيمة التى تمثل عنوانا للدراما المصرية صاحبة الفضل على وعى وثقافة المنطقة بأسرها والحقيقة أن هذا التوهج الدرامى لمصر ليس من صنع النجوم الممثلين فقط وإنما هناك المؤلفون وكتاب السيناريو والمبدعون من المصورين خلف الكاميرات والمخرجين الذى يبرز منهم على سطح القمة نجوم جدد كل عام!

من فضلكم لا تشوهوا أجمل ما تملكه مصر من قوتها الناعمة ومن لا يستطع أن يقول خيرا فليصمت فالدراما المصرية هى هرم مصر الرابع.. وأظن أن ما أنجزته دراما رمضان هذا العام من تنشيط للذاكرة الوطنية فى العديد من المسلسلات وفى مقدمتها مسلسل "هجمة مرتدة" المأخوذ من ملفات المخابرات العامة شىء يستحق أن نرفع له القبعة وأن نثنى على أداء كافة النجوم وعلى رأسهم النجم المتميز أحمد عز.

خير الكلام:

<< إذا أردت أن تكون متميزا فلابد وأن تكون جريئا!

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: