رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
نهاية الأسبوع

< أحمد يوسف أحمد: عندما يكتب أحد أكبر الأساتذة للعلوم السياسية فى مصر والوطن العربى فى الأهرام تحليلا أو تعليقا على حدث سياسى معين، فإننى أنصحك عزيزى أن تقرأه، أو بتعبير أدق تدرسه، بإمعان! إننى أشير هنا إلى ماكتبه د.أحمد يوسف أحمد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فى الأهرام (15/4) تحت عنوان: تونس والأمن القومى المصرى, والذى علق فيه على زيارة الرئيس التونسى قيس سعيد لمصر فى الفترة من 9 إلى11 من هذا الشهر، ومستعرضا بإيجاز للعلاقات المميزة بين مصر وتونس .قال د. أحمد إن ما ذكره الرئيس سعيد كان أقوى المواقف العربية والدولية حتى الآن تأييدا لمصر وحقوقها المائية. إقرأ المقال!.

< زياد بهاء الدين:أضم صوتى لما كتبه د. زياد بهاء الدين فى المصرى اليوم (15/4) تحت عنوان: كيف نتجنب فوضى التطعيم. والذى تحدث فيه عما صاحب سياسة التطعيم للأسف من غموض واضطراب، بشأن مجانية أو عدم مجانية التطعيم، وأولويات التطعيم...قال د.زياد: ما نريده أن يكون هناك نظام واضح معروف للجميع، و محل احترام الجميع, و أن ترك الأمور للاجتهاد والغموض والشائعات يضر بمصداقية النظام. أما ماذكره بشأن تطعيم جميع أعضاء مجلس النواب بشكل عاجل، فقد هالنى أكثر منه.

< محمود البنا: قرأت بالمصادفة أن حكم كرة القدم المصرى السيد محمود البنا، الذى تولى تحكيم مباراة الأهلى والزمالك الأخيرة، يعمل أساسا مأذونا شرعيا. أى أن الرجل يوثق فى المساء علاقات الزواج والطلاق بين النساء والرجال، ويقوم فى النهار بتحكيم المواجهات بين أندية كرة القدم. دوره فى الوظيفة الأولى هو فقط التوثيق، ولكنه فى الثانية يقرر ويحكم، غير أن دوره الأول قد يتعلق بعلاقة تستمر سنوات طويلة، فى حين أن دوره الثانى ينتهى بعد ساعة ونصف!.


لمزيد من مقالات أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: