رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
سيدة كفر الحصة

توقفت طويلا أمام التقرير الرائع, الذى أعدته قناة «إكسترا نيوز» عن السيدة «هنية», إحدى نساء مصر العظيمات, والريفية البسيطة, التى تسكن قرية كفر الحصة, مركز طوخ - محافظة القليوبية.

السيدة هنية كانت حديث مواقع التواصل الاجتماعى بعد حادث قطار «القاهرة -المنصورة», الذى خرج عن القضبان أمام قرية كفر الحصة بمركز طوخ, حينما خرجت قبل أذان المغرب تحمل فوق رأسها «صينية» كبيرة, عليها كميات إفطار تكفى ربما نحو 4 أو 5 أشخاص.

جادت السيدة الريفية البسيطة بما لديها فى منزلها من أرز, وسلاطات, وخضار, وعيش, لتسهم فى توفير إفطار للركاب وذويهم فى منطقة الحادث, والتخفيف عنهم فى مصابهم الأليم.

خرجت السيدة هنية تبتغى وجه الله سبحانه وتعالي, وردت على المذيع قائلة: «ربنا أكرمنى أن الناس أكلت من أكلي»...هذه هى روح المصريين الطيبين العاديين بعيدا عن كل التعقيدات الأخرى.

هى ليست مليونيرة, وربما لا تملك فى بيتها سوى ما قدمته, لكنها فعلت ذلك بمنتهى الإخلاص دون أن تسعى إلى شهرة, ودون أن يطلب منها أحد ذلك, وقامت بدورها فى حدود ما تستطيع, وتملك.

لو فعل كل مواطن ذلك لتغير وجه الحياة فى مصر, واختفت مظاهر كثيرة من الإهمال والعشوائية, التى نعانى بسببها فى حياتنا, وأدت إلى تكرار حوادث القطارات 3 مرات فى شهر واحد بسبب أخطاء بشرية وإهمال قاتل.

تحية إلى السيدة «هنية», الفلاحة الأصيلة, التى تمثل النموذج الشعبى الأصيل لكل أهل مصر.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: