رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
عام الثقافة «المصرى - التونسى»

فكرة رائعة، تلك التى أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال المؤتمر الصحفى مع الرئيس التونسى قيس سعيد, حينما قال إن العام المقبل (2022) هو عام الثقافة «المصرية – التونسية».

الثقافة هى التى تقود التقارب بين الشعوب, وتسهم فى زيادة الوعى والانسجام المشترك بينهم، وما بين مصر وتونس الكثير من الروابط الثقافية والحضارية، التى يمكن أن تكون قاعدة للانطلاق الفكرى والثقافى بين الشعبين الشقيقين.

زيارة الرئيس التونسى قيس سعيد القاهرة هى أول زيارة يقوم بها منذ توليه مسئولية السلطة هناك, وهى زيارة مهمة, وتوقيتها أكثر أهمية, لأن تونس شريك مهم لمصر فى الكثير من القضايا, وهى الآن العضو العربى الممثل للمجموعة العربية فى مجلس الأمن.

أيضا، فإن تونس من دول الجوار الليبي, ودورها مهم هناك, ومن الضرورى إيجاد لغة مشتركة بين مصر وتونس فيما يخص مستقبل ليبيا, وضرورة الحفاظ على وحدة التراب الليبي, وطرد الميليشيات، والمرتزقة من هناك, وإعطاء الفرصة للشعب الليبى فى تقرير مصيره، عبر انتخابات حرة وشفافة لكل مؤسسات الدولة الوطنية.

تونس، الآن، تمر بمرحلة حساسة، حيث تواجهها تحديات الحفاظ على الدولة الوطنية, ومواجهة الجماعات المتطرفة، والإرهابية, وقضايا الإصلاح الاقتصادي, وهى قضايا نجحت فيها مصر, ويمكن أن يكون هناك تعاون مشترك بين الدولتين لنقل الخبرات، والاستفادة من التجربة المصرية، فى إطار التنسيق المشترك، ومواجهة التحديات الخارجية والداخلية لكلا البلدين.

أعتقد أن الزيارة فى مجملها كانت ناجحة بكل المقاييس وسيكون لها ما بعدها بين مصر وتونس.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: