رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محمد إبراهيم ... كان إخواني الهوى !!

تهمة الإنتماء إلى الإخوان أصبحت هى التهمة التى تلاحق وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم !! فقد نشرت صحيفة يومية تقريرا ، أشارت فيه إلى أن إقالة وزير الداخلية جاءت بسبب ميوله الإخوانية ... شىء مثير للدهشة ، أليس كذلك ؟! وذكرت الصحيفة بالتقرير أن اللواء محمد إبراهيم لم يعلم بخبر إقالته إلا بعد أن أدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية، مشيرة إلى أن "إبراهيم" كان قد استدعى مساعديه الأربعاء وأكد لهم أنه في مهمة سرية لمحافظة السويس لزيارة معسكر الأمن المركزي هناك ، والاحتفال بيوم المجند، وسط ضباطه وجنوده .

وجاء تحليل الصحيفة الذى تناسى كل الأحداث التى مرت بعد 30 يونيو ، بأن الرجل تحيط به الشكوك منذ توليه المسئولية في أوائل عام 2013 في حكومة هشام قنديل الإخوانية ومنذ هذا التاريخ ونار الأسئلة مستعرة، حول شخصيته، وانتمائه السياسي والإجابة تصب معظمها في خانة أن الرجل إخواني الهوى "... احترموا عقولنا يا ناس يا هوه.

الإعلام هو من يشكل الوعي والفكر للمجتمع ولذا عندما ينشر تقريرا يتهم وزير الداخلية السابق بإنه إخواني ، يغيب عنه أبسط مبادىء المنطق والتحليل الموضوعي للأحداث ، فنكون بصدد إعلام غير منطقي ولا يتسم بالموضوعية .

تهمة الإنتماء إلى الإخوان وإرتكاب أعمال إرهابية لابد أن تقتصر على من يقوم بالتخريب وإستهداف مواقع الجيش والشرطه وأفرادها وإلا أصبحت تهمة تلازم كل شخص يترك منصبه أو أى معارض لفكر أى مسئول حالي  .

[email protected]
لمزيد من مقالات نهى الشرنوبي

رابط دائم: