رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
نهاية الأسبوع

  •  عسل: أضم صوتى بكل قوة إلى صوت زميلى الفاضل بالأهرام الأستاذ هانى عسل الذى رفعه بمقاله عجمة على عجمة (21/9) محتجا على ظاهرة الاستعمال المفرط للكلمات والعبارات باللغة الإنجليزية فى أحاديثنا فى حياتنا اليومية، والذى صدره بأمثلة صارخة! وصف هانى ذلك بالمنظرة الفارغة، أو الإحساس بالدونية!.. فضلا عن مصيبة الكتابة بالفرانكو أراب! نعم...هى مشكلة ثقافية واجتماعية حقيقية ومتفاقمة، بل وأصبحت تأخذ طابعا طبقيا مخيفا مع تعلم أبناء الطبقات الموسرة فى المدارس الأجنبية، وتعلم الغالبية العظمى فى المدارس العادية الأميرية. مطلوب دراسة ومواجهة جادة لذلك الخطر!
  •  لبيب: شعرت بالضيق والأسف الشديد وأنا أقرأ ما كتبه الأستاذ هانى لبيب تحت عنوان ساخر ومحزن، وهو دار مناسبات الأوبرا المصرية! (المصرى اليوم 23/9). يقول هانى إن دار الأوبرا التى تجاوز عمرها الآن أكثر من مائة وخمسين عاما، بتاريخها المشرف العريق, وفرقها العديدة (الباليه وأوركسترا القاهرة السيمفونى، وفرقة الموسيقى العربية، وفرقة الرقص المسرحى الحديث ومركز الإبداع الفنى...إلخ) تواجه كثيرا من التحديات، بل والمشاكل الإدارية الساذجة مثل نظام حجز التذاكر، والمشاكل الفنية...هل هذا معقول؟ و اين المبدعون والفنانون والمثقفون المصريون؟ إننى أدعو إلى نقاش جاد بينهم حول تلك القضية، التى أعتقد أنها قضية ينبغى أن تهم المجتمع المدنى قبل الدولة!
  •  الوطن: أحيي- للمرة الثانية- جريدة الوطن على احتفائها بإلغاء قانون الطوارئ فى مصر(26/9) والذى رصدت فيه الآثار الإيجابية لتلك الخطوة المهمة على جميع الأصعدة: إلغاء المحاكم الاستثنائية، رفع القيود عن حرية الأشخاص فى الاجتماع والانتقال، إلغاء نيابة أمن الدولة العليا طوارئ، والتى رصدت أيضا تحسن أداء الاقتصاد المصرى بعدها (معدلات النمو، معدلات البطالة، معدل الدين للناتج المحلى، إيرادات قناة السويس...إلخ) . كما أوردت آراء بعض الشخصيات العامة فى تلك الخطوة، وعلى رأسهم الفقيه الدستورى الكبير الأستاذ د. احمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب الأسبق. ملف جدير بالقراءة!
Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: