رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حلم تحقق ... وتاريخ لن يهان

أسعدنى ما حدث السبت 21 مايو أثناء افتتاح مشروع الإنتاج الزراعى بطريق الضبعة والمرحلة الأولى من الدلتا الجديدة وجنى شلالات ذهب القمح الأصفر بعد الزيادات الافقية والرأسية وبكل ما يبشر به مشروع مستقبل مصر من اقتراب من حدود اكتفائنا الذاتى من القمح والذرة واغلب محاصيلنا الاستراتيجية وذلك الحلم القومى والأمنى والحيوى الأكبر الذى ظن البعض أنه مستحيل.. وأدعو أن يضم الى هذه الجهود الاكتفاء من الشعير كضرورة حياة وانقاذ يمكن أن تغنينا عما نضطر الى استيراده من القمح وهو ما ستفرض الاحداث تحقيقه واعتمادنا على أرضنا وفلاحنا وما نزرعه فى أرضنا كما فرضت بعد عشرات السنين الاستجابة لنداءاتى وتوسلاتى لنزرع القمح ونكتفى منه .. هذه المحاولات التى قاتلت من أجل تحقيقها مستعينة بخبرات وأبحاث وتجارب علمائنا وخبرائنا فى جامعاتنا ومراكز أبحاثنا لاثبات اننا نملك جميع مقومات تحقيق الاكتفاء وتكشفت واحدة من أبشع المؤامرات لفرض التبعية على المصريين حتى فى لقمة عيشهم وكانت وراء أخطر جريمة فى تاريخ مصر الحديث بسرقة أخصب اراضى الوادى القديم وقتلها بالبناء فوقها ــ فى تقرير لوزارة الرى 2/٢٠٢٢ أننا خسرنا مليونى فدان بسبب التعديات على الاراضى الزراعية .. بعض توابع نظام حكم الرئيس الاسبق مبارك.

> الأمل فى الزراعة .. والزراعة عنوان مقال يتجاوز عمره عشرات السنين ــ كتبته عندما بدا أن المؤامرة ستكتمل بايقافى عن الكتابة عن القمح وقال لى رئيس تحرير سابق إننى يجب ان اتوقف عن الكتابة عن القمح لأن كتاباتى عنه أساءت لمصر!!.. صباح السبت 21/2/2022 كان المشهد العبقرى لشلالات سنابل الذهب الأصفر معلنة بداية تحقق الحلم وان تم تحت ضغوط الازمات العالمية والداخلية والذى كان تحققه مع ما يحققه من أمن حيوى وقومى وصحى وغذائى يجب أن يسبق كثير من المشروعات من خلال ترشيد الاولويات وادعو الله ان يعطينى الصحة والعافية لأكتب قصتى مع القمح فهى واحدة من أخطر المؤامرات التى لم تتوقف لسلب واهدار ما يملكه هذا الوطن من مقومات للقوة والاستقرار والاعتماد على الذات وما كان يمكن أن يتحقق من إنقاذ إذا تمت الاستجابة للدعوة وأخصب أراضى الوادى القديم لم تسرق ولم ندخل تحت خطوط الشح المائى ونضطر لإنفاق المليارات على معالجة مياه الصرف وتنقية مياه البحر ودق الآبار للحصول على المياه الجوفية! واكتب هذه السطور لأحيى من دعموا ووثقوا دعوتى بالعلم والدراسات.. واشكر التحية التى وجهها لى الزميل العزيز والكاتب الكبير .د. أسامة الغزالى الاهرام 22/2/2022 مهنئا بتحقيق حلم عمرى فى زمن عز فيه رد الحق لمن اجتهدوا من أجل تحقيقه ولكنه واحد من آل الغزالى المحترمين .

> وقد أسعدنى أيضا خبر أهداه لى الاعلامى الكبير عليوه الطوخى الذى يعرف مدى عشقى لمدينتى بورسعيد وأنها الى جانب مقوماتها كمدينة من اعظم مدن البحر زرعت القمح فى أراضى سهل الطينة شرق المحافظة والحقول الزراعية بجنوبها وأن الاراضى المزروعة بالقمح هذا العام فى بورسعيد 15 ألف فدان ومن المتوقع أن يصل محصول القمح إلى 35 ألف طن بنهاية موسم جنى القمح .

> وفى بورسعيد الكرامة والمقاومة تتجلى الآن فى مقاومة اعادة وضع تمثال الافاق ديلسبس على مدخل المدينه وليكون وصمة عار الى الأبد بإهانة تاريخنا الوطنى وتأكيدا على جهل مؤسف به وبما يجب من فروض الاحترام لأرواح ودماء شهدائنا والذين لا تتوقف طرح سلالاتهم من القامات الوطنية الغيورة على كرامتهم ونضالهم والذى كان أحدث تجلياته فى الموقف المشهود الذى تجلى فى مذكرة نائب مدير الشئون القانونيه وعضو نقابة هيئة الآثار أ . عصام حنفى الذى ابدع فى مذكرة رائعة تقدم بها مكتبه الى القضاء العادل الذى اثق انه لا يقل وطنيه للرد على محاولات متكررة لإهانة المدينة وتاريخها ونضالها وابطالها وشهدائها بالاستجابة لدعوات والاغراءات المادية ممن يطلقون على أنفسهم جماعة أصدقاء قناة السويس وكأن التاريخ والكرامة والعزة الوطنية ممكن أن تباع بأموال الدنيا وتشوه نضال وابطال المدينة الباسلة بإعادة وضع تمثال أفاق علينا ان نظل نذكر تاريخه الاستعمارى الاسود وأنه لم يكن صاحب فكرة حفر قناتنا بل تعود الى أجدادنا المصريون القدماء وأنه ارتكب فى حفرها جريمة من اكبر جرائم السخرة فى التاريخ أودت بحياة اكثر من 120.000 شهيد فى حفرها وأنه خدع عرابى واستغلها فى تمكين الانجليز من احتلال مصر ــ كما تذكر كتب التاريخ لابنائنا فى المدارس وأنه مات فى بلاده محكوما عليه وعلى ابنه بالسجن فى قضية فساد فى قناة بنما ...! وفى المذكرة الرائعة لوكيل المجلس الأعلى للآثار علاوة على سرد التاريخ الحقيقى لحفر القناة وللدور الاستعمارى لديلسبس الذى أراد ان يخدم بها الصراع الاستعمارى بين بلاده وبين الانجليز تتوجه المذكرة بمحتواها لكل جاهل أو مأجور تسول له نفسه أن يحاول تغييب الوعى الوطنى ووصمه بعار اعادة تمثال هذا الافاق الى مدخل القناة فى بور سعيد.

> وأيضا فى اطار ما يأتينى من أبناء بورسعيد من سلالة المناضلين والوطنيين من أبناء بورسعيد وواحد منهم المحاسب هيثم طويلة والذى تقدم الى القضاء لحماية تاريخ مدينته من التشوه والدفاع عن كرامة ونضال ابنائها وحماية تاريخها.. ومع تحيه للمسئولين عن المتحف الحربى فى بورسعيد ودوره فى احياء وسرد أحداثنا الوطنية للطلبة والطالبات الذين يقومون بزيارة المتحف وحيث من المهم جدا الالتفات الى دقة وصحة المعلومات التاريخية التى تروى للأجيال الصغيرة وتنقيتها من أكاذيب دسها المستعمرون وخاصة عن حفر قناة السويس والتاريخ الاستعمارى الاسود لديلسبس.


لمزيد من مقالات سكينة فؤاد

رابط دائم: