رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
صادراتنا الزراعية!

بلغت القيمة الإجمالية لصادرات مصر الزراعية بنهاية العام الماضى (2021) نحو مليارين و930 مليون دولار، بنهاية العام، بينما كانت مليارين و693 مليونا بنهاية عام 2020 بزيادة بلغت 237 مليونا و74 ألف دولار. هذا هو ما كشفت عنه أخيرا بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، وفقا لما قرأته أمس على عدد من المواقع الإخبارية. هذا خبر طيب ومبشر للغاية، وهو دليل على تطور وحيوية قطاعات الزراعة والتصدير الزراعى فى مصر... ومن حقنا وواجبنا أن نتساءل إذا لم تكن مصر مصدرة للسلع الزراعية فمن تكون...؟ إن بلدنا من أقدم بلدان العالم التى عرفت الزراعة.. كما سجلتها النقوش الفرعونية، وقامت حضارة مصر القديمة على الزراعة على ضفاف النيل... واستمرت كذلك طوال الحقب المتوالية لتاريخها الطويل. وكانت إصلاحات محمد على باشا من أهم ماجرى فى الزراعة فى مصر الحديثة، خاصة إنشاءه العديد من الترع والقناطر التى أسهمت فى ازدهار الزراعة. حسنا...ماهى السلع الزراعية التى صدرها المنتجون المصريون فى 2021..؟ إنها – بترتيب أهميتها – الموالح، البطاطس، البنجر، البصل، العنب، البطاطا، الرمان، المانجو، الفاصوليا، الفراولة، الثوم، الجوافة، البطيخ، وأخيرا الفلفل. هذه تطورات مهمة وتستحق كل تشجيع بالطبع، ولكن علينا ان نعرف ان مكانتنا بين مصدرى السلع الزراعية الكبار فى العالم لاتزال متدنية للغاية. لقد رجعت لقوائم الدول المنتجة للسلع الزراعية فى العالم... فأين وجدت مصر..؟ تحتل مصر المركز الأول فى إنتاج العالم من التمور! تلك هى السلعة الزراعية الوحيدة التى نتفوق فيها على العالم كله. ومصر هى رقم 2 فى انتاج التين، ثم إن مصر فى المركز الرابع عالميا فى انتاج كل من البصل الجاف، والباذنجان، والفراولة، وحليب الجاموس، وتحتل المركز الخامس فى إنتاج: الطماطم، والبطيخ. غير أننى متفائل هنا كثيرا بما يمكن أن يحدث من قفزة كبيرة فى انتاج مصر الزراعى بعدما شهدت وقائع مؤتمر افتتاح مشروع مستقبل مصر الزراعى الذى يرتبط بمشروع الدلتا الجديدة الطموح، ويغطى مليونا و50 الف فدان. تلك كلها خطوات مهمة نحو ليس فقط زيادة الإنتاج الزراعى المصرى على نحو ملموس، وإنما أيضا زيادة وتنويع الصادرات الزراعية لمصر.

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: