رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
المصادرة..!

القرارات التى اتخذها مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، بخصوص التعديات على الأراضى الزراعية، قرارات «صائبة», وكان يجب اتخاذها منذ عشرات السنين, والأهم هو سرعة الإجراء, وعدم استغراق سنوات أخرى قبل خروجها إلى حيز التطبيق.

استمرار التعديات مشكلة باتت «مزمنة», وتحتاج إلى «البتر», والقرارات التى اتخذها مجلس الوزراء، أخيرا، كفيلة بوضع الأمور فى نصابها, ووقف تلك المخالفات الجسيمة، التى أضاعت «روعة» الريف, وحولته إلى «مسخ» مشوه, لا هو «ريف» ولا هو «مدينة».

القرار التاريخى الخاص بتطوير الريف المصرى، من خلال مشروع «حياة كريمة»، هو الفرصة الأخيرة لإنقاذ الريف من العشوائيات، وانهيار الخدمات به, ومن المهم منع تكرار التعديات مرة أخرى, ووقفها إلى الأبد، حتى لا تتكرر المأساة من جديد.

أعتقد أن قرار مصادرة المبانى المخالفة قرار «جرىء»، ومن الممكن أن تكون المصادرة عملية مؤقتة تتم بموجبها مصادرة المبنى, وإحالة التصرف فيه إلى الجمعية الزراعية المختصة لتتولى هى إزالته, وإعادة الأرض إلى الرقعة الزراعية, على أن تستمر ملكية الأرض تابعة للجمعية الزراعية لحين تحصيل كل مستحقاتها من إزالة التعديات, وعودة الإنتاج إلى الرقعة الزراعية مرة أخرى.

بعد تحصيل الجمعيات الزراعية مستحقاتها كاملة تعود الأرض لمالكها، كرقعة زراعية، دون أن يتعارض ذلك مع توقيع العقوبات المقررة عليه طبقا للقوانين.

تجربة مصادرة التعديات الزراعية تجربة سابقة، طبقها بنجاح محافظ القليوبية الأسبق عمر عبدالآخر, وعادت الأرض زراعية حتى الآن, وهى تجربة تستحق الدراسة، والتعميم، إذا كانت الحكومة جادة فى قراراتها.

[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: