رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
ياسر رزق

كان صحفيا واعدا منذ بداياته وتفوق على كل رفاق مشواره وكان من أصغر من تولى رئاسة التحرير فى الصحف المصرية .. كان رحيل ياسر رزق مفاجأة كبيرة للوسط الصحفى والإعلامى .. كانت لقاءاتنا قليلة ولكن كان فيها الكثير من الود وكنت أتابع مشواره من بعيد كاتبا ومسئولا .. كانت له تجربة ناجحة فى مجلة الإذاعة والتليفزيون وتولى المسئولية فى المصرى اليوم وحقق فيها إنجازات كبيرة .. ثم تولى مسئولية مؤسسة الأخبار بيته وأحلامه .. وفى السنوات الأخيرة كتب عدة مقالات وحوارات ناجحة كان أهمها حواراته مع الرئيس عبد الفتاح السيسى فى جريدة المصرى اليوم واكتسبت هذه الأحاديث أهمية خاصة .. فقد تناولت الكثير من شخصية الرئيس السيسى وأفكاره ومواقفه .. كان ياسر رزق يتمتع بمكانة خاصة لدى قواتنا المسلحة منذ عمل محررا عسكريا وقد كان من أكثر الناس إخلاصا لهذه المؤسسة العريقة وكان يحظى بثقة القيادات فيها.. فى السنوات الأخيرة اتسمت كتاباته بالعمق والرزانة ولم يتراجع عن قناعاته وولائه لجيش مصر العظيم .. كان كتاب ياسر رزق الأخير «سنوات الخماسين بين يناير الغضب ويونيو الخلاص» عن ثورة ٣٠ يونيو ونهاية حكم الإخوان وتولى الرئيس عبد الفتاح السيسى السلطة، كاشفا الكثير من أحداث هذه المرحلة من تاريخ مصر المعاصر خاصة انه قدم شهادة فيها تفاصيل كثيرة عن الأحداث والشخصيات .. ويبدو انه كان يعيش فى قلب الأحداث وكان قريبا من سلطة القرار مما أتاح له أن يطلع على أسرار كثيرة فيما حدث كانت مصادفة غريبة أن تكون هذه الشهادة آخر ما كتب ياسر رزق .. كان صحفيا جادا ومميزا واستطاع أن يحقق إنجازات كثيرة فى مشواره كاتبا ومسئولا .. لاشك انه خسارة كبيرة لمؤسسة عريقة هى الاخبار والصحافة المصرية، كان رمزا واعدا من رموزها.. إن ياسر رزق يمثل جيلا من أجيال الصحافة المصرية التى حققت إنجازات كثيرة فى بلاط صاحبة الجلالة وقامت بدور كبير فى تقدمها دورا وتأثيرا وكان ينتظره مشوار آخر ولكنها إرادة الله ولا راد لقضائه.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: