رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
الخروج من المحنة!

1 – أعتقد أن الوقت مازال مبكرا لسرد وتحليل الرواية التاريخية التي سطرها شعب مصر للخروج من محنة عواصف الفوضي التي ضربت المنطقة قبل 11 عاما مضت لكن ذلك لا يمنع من تحليل مختصر وخاطف لفهم حقيقة ما جري وإدراك مغزاه حتي يمكن استخلاص الدروس والعبر التي تساعد علي رؤية ما هو قادم وما هو محتمل خصوصا وأن المؤامرة لم تنته بعد ومازالت بعض وقائعها تجري في بعض الدول المجاورة والشقيقة باستخدام ذات اللغة ومفرداتها المتعددة من الأكاذيب والإشاعات لنشر روح اليأس والإحباط وتهيئة المناخ الملائم لهبوب رياح الفوضي!

وفي اعتقادي أن أهم معركة أنجزها شعب مصر علي طريق الخروج من المحنة هي معركة الوعي التي انتصر فيها الإيمان بالوطن والحرص علي بقاء الدولة ضد كل الدعاوي الباطلة التي صاحبت عواصف الفوضي واجتذبت قدرا هائلا من التصفيق العفوي في البداية قبل أن يستفيق الناس خصوصا في قطاع الشباب الذي كان مستهدفا بحملات ظالمة تستفز مشاعره بمزاعم تصدع وتآكل وانهيار الدولة وبالتالي غياب أي أفق للحلم والأمل!

كان خروج القطاع الأكبر لشباب مصر من غيبوبة الأكاذيب والشائعات هو بداية البحث الجاد عن الطريق الصحيح للخروج من المحنة حيث أكد شباب هذا الوطن استعدادهم لأية مخاطر وأية تضحيات وهكذا بدأ المشهد يتغير تماما في الشوارع والميادين ووضعت بذلك أول بذرة للخروج الكبير في 30 يونيو عام 2013.

وفي الحقيقة فإن منظر احتشاد الشباب المنتمي لتراب هذا الوطن والذي رآه المعتصمون من أنصار الجماعة وحلفائها في منصتي رابعة العدوية وتمثال نهضة مصر كان منظرا مخيفا للجماعة وحلفائها وفي ذات الوقت كان منظرا عظيما ومحفزا للغالبية العظمي من الشعب علي رفع الصوت عاليا ضد كل محاولات اختطاف هذا الوطن وتغيير هويته.

وفي ظل معادلة الحشد والحشد المضاد رأي المصريون الفرصة التي يبحثون عنها وتلك مسألة نفسية بالغة الأهمية في ظل حسابات داخل الصدور كانت تراهن – تاريخيا - علي دور الإنقاذ الذي لن تتردد القوات المسلحة عن القيام به إذا تأكدت أن التيار الأغلب في الشعب يتنادي عليها ويستدعي تدخلها.. وهذا هو الخيط الرفيع الذي ربط بين 30 يونيو و3 يوليو عام 2013!

وغدا قراءة جديدة لما حدث!

خير الكلام:

<< كل شيء يبدأ بالوعي.. ولا قيمة لشيء من دونه!

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: