رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
اليمن يدفع الثمن!

نحن نؤيد دولة الإمارات العربية المتحدة ضد حماقة الحوثيين فى اليمن الذين باتوا يمثلون مع سائر الفصائل المارقة نوعا من السرطان الذى يهدد الأمة العربية كلها أما ما تزعمه أبواق الحوثيين ومن يحركونهم بأننا ننحاز إلى شعب الإمارات ضد شعب اليمن فهو كذب وافتراء وليست مصر التى سالت دماء أبنائها فوق جبال وسهول اليمن هى التى يمكن المزايدة عليها وعلى صدق التزامها.

إن مصر كانت ومازالت وستظل سندا وعونا لليمن وحكومته الشرعية وهى على يقين من أن هذا الانقسام الذى فرضه الحوثيون على المجتمع اليمنى بدعم وتحريض من خارج حدود الخارطة العربية لا يمكن له أن يدوم لأنه لا يعدو كونه حالة زكام عنيفة أشبه بتداعيات وباء كوفيد 19 ومتحوراته والذى لن يصمد طويلا أمام فعالية اللقاحات.. هذا هو درس التاريخ الذى لا يستوعبه الأغبياء.

إننا مع شعب اليمن ونساند أى جهد لإنقاذه من مغامرات الحوثيون الطائشة التى يدفع الشعب اليمنى ثمنها من أمنه واستقراره وحقه المشروع فى التنمية بعد أن تصدرت مواكب الضحايا المشهد اليمنى فى سائر الأقاليم والمحافظات التى يسودها الفزع والخوف والرعب وفى سبيل ماذا؟... لا شىء سوى رغبة الحوثيين فى ستر كبريائهم بمزيد من الدماء والجروح.

إن الصواريخ والمسيرات المحملة بالقذائف التى يواصل الحوثيين إرسالها لقصف المنشآت المدنية وقتل وجرح المدنيين فى السعودية وفى الإمارات عمل عدوانى صريح ولكنه فى حقيقته ــ بالمفهوم الإستراتيجى ــ مجرد قنابل دخان بلهاء لن تحقق مكسبا لشعب اليمن الذى بدأ يشعر أن استمرار بقاء الحوثيون يمثل قنابل حقيقية قابلة للانفجار فى أى لحظة لكى تدمر ما بقى من استقرار على أرض اليمن ولكى تترك من التداعيات السلبية المرعبة ما هو أخطر وأشد من لعبة الصواريخ والطائرات المسيرة التى تنطلق بوقود الحماقة والعمالة دون مبرر أو سبب!

ونحن عندما نقول أننا نقف مع الإمارات والسعودية ضد هذه الأعمال الصبيانية التى تؤذى مدنيين أبرياء لا ذنب لهم فإننا نشعر فى ذات الوقت بأن الضحية الأكبر للسلوك الهمجى الذى يمارسه الحوثيين هو الشعب اليمنى ذاته والذى يعلم حقيقة مشاعرنا تجاهه وكم نتمنى له الخلاص من الواقع المؤلم الذى يعيشه منذ سنوات لمجرد أن الحوثيين ورطوه فى حرب بالوكالة لا ناقة لهم فيها ولا جمل وإنما هى حرب لخدمة المشروع الإيرانى فى المنطقة يدفع شعب اليمن الثمن الأكبر لها من أمنه واستقراره ودماء أبنائه!

خير الكلام:

<< للنصر طريقان.. براعتك فى إدارة الصراع وحماقة عدوك!

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: