رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
الأهرام المسائى.. علمتنى الحياة!

  •  علمتنى تجربة إصدار الأهرام المسائى الذى تحل هذه الأيام الذكرى 31 لمولده دروسا ومعانى عظيمة لا يمكن تجاهلها فى رحلة الحياة أولها وأهمها: إن الإرادة تهزم المستحيل وأن الإدارة الصحيحة مفتاح النجاح، وأن مصر مليئة بالمواهب التى تبحث عن فرصة لإثبات جدارتها.. ولأن الحياة تجربة فقد علمتنى تجربة الأهرام المسائى أن الوقت ثمين ومن العبث إضاعته فى الالتفات إلى الصغائر فالمهم هو العمل والعمل بروح الفارس الذى إذا امتطى جواده عليه أن ينظر إلى الأمام فقط لكى يضمن الفوز بالسباق... والحمد لله أن التجربة أفرخت نجوما تعتز بهم مهنة البحث عن المتاعب والقائمة طويلة وأخص بالذكر الأعزاء علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام اليومى وماجد منير رئيس تحرير الأهرام المسائى ورئيس تحرير بوابة الأهرام والدكتور أحمد مختار وكيل الهيئة الوطنية للصحافة ومدير عام شركة الأهرام للاستثمار واشرف بدر رئيس تحرير الأهرام العربى الأسبق والمدير الحالى لمركز الميكروفيلم بالأهرام، ومعهم محمد حسان وصلاح زلط وحامد محمد حامد ونجلاء شبانة وعبد السلام فاروق وسلامة حربى وأحمد العرابى وعلى محمود وأسامة عبد الفتاح وعادل أمين وعزت النجار ومحمد عبد السلام وأشرف العشرى ومحمد البرغوثى وأسامة خليل وهانى عمارة ومحمد عبد الرشيد وطارق السنوطى وياسر الكحكى والثلاثى الدءوب علاء سمير وسمير مصطفى وشريف محمد الذين أداروا مكتبى بكل تفان وإخلاص... وعذرا لأن الحيز لم يعد يتسع لبقية الزملاء والزميلات من خريجى مدرسة الأهرام المسائى التى يمثل الوفاء أحد أهم عناوينها، ولهذا لم ننس حتى اليوم طابور الراحلين رحمة الله عليهم: مراد عز العرب والدكتور إسماعيل إبراهيم ومحمد عبد الغنى ومصطفى بشندى وعرفة محمد ومحمد صيام ومدحت خطاب وخالد عيسى وسيد إمام ومحمد مطر وعصام رأفت وعبد الخالق صبحي... كل التهنئة لمن كان شريكا فى نجاح التجربة.. وعذرا إذا كنت قد نسيت أحدا سهوا وليس عمدا!
  •  إذا عُرف السبب بطل العجب.. لا يحسدك إلا فاشل ولا يغتابك إلا منافق ولا يغار منك إلا ناقص!
  •  قليل من الحذر يكفى... متقلب الود لا يؤتمن وفاضح السر لا يؤتمن وناكر الجميل لا يؤتمن ومن يأتيك وقت فراغه لا يؤتمن!
  •  ليس للعذر قيمة عندما تكرر نفس الخطأ أكثر من مرة!
  •  من السذاجة أن تثق فى الذى يغتاب الآخرين أمامك لأنه بالقطع سيغتابك أيضا فى غيابك!
  •  فى حياتى أصدقاء كثيرون لكن الصديق الوحيد الذى لم يخن صداقتنا أبدا هو الصمت عندما يصبح الكلام بلا فائدة!
  •  يساء فهمك بين الناس أحيانا

فيخلقون لك الأوصاف ألوانا!

فقد تكون ملاكا عند بعضهم

وقد تكون بعين البعض شيطانا!

طبائع الناس شتى وهى أمزجة

ولن تطيق لها بالفهم إمكانا!

فلا يغرك مدح لو أتوك به

ولا يغرك ذمُ كيفما كان!

لا يعرف النفس شخص مثل صاحبها

فكن لنفسك فى التقييم ميزانا!

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: