رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
جوجل!

أشتغل بالدراسة والبحث، فى مجالات العلوم السياسية والاجتماعية منذ أكثر من نصف قرن، وتحديدا منذ عام 1965 عندما كنت طالبا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية, بجامعة القاهرة، ثم طالبا فى دراستى للماجستير والدكتوراه، واستمر ذلك الأمر ليكون جوهر مهنتى سواء فى مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، أو فى رئاسة تحرير دورية السياسة الدولية. وأستطيع أن أقول إننى فى نشاطى البحثى الطويل ذلك، عاصرت واحدا من أهم التطورات، ليس فى العصر الحديث فقط، وإنما فى التاريخ البشرى كله فيما سمى بحق ثورة المعلومات، التى كانت بدورها متصلة بثورة الاتصالات. وكى أوضح ذلك، أقول إننى عندما كنت مثلا فى سنة تمهيدى الماجستير عام 1970 أريد الاطلاع على بعض المراجع كنت أذهب إلى مكتبات الكلية، أو جامعة القاهرة، أو الجامعة الأمريكية، أو المكتبة البريطانية (التى كانت فى جاردن سيتي) أو إلى دار الكتب فى مبناها القديم فى باب الخلق..إلخ وأقوم بنقل المادة التى أريدها، سواء بالعربية او الإنجليزية يدويا، أى بخط اليد! وحدث تطور مهم مع إمكانية تصوير المادة التى أريدها من صفحات الكتب المطلوبة، لقاء رسوم محددة. لقد انقلب هذا كله رأسا على عقب مع اختراع شبكة الانترنت، التى وصلت إلى مصر من خلال مركز دعم القرار الذى كان تابعا لمجلس الوزراء والذى تطلب الاتصال به فى البداية خطوات معينة، قبل أن يتحول الحال جذريا إلى مانحن عليه الآن، من تعميم للإنترنت، وما ترتب عليه من فيضان فى المعلومات. لقد أصبحت المشكلة الآن ليست فى الحصول على المعلومات، وإنما هى فى انتقاء المطلوب من بين آلاف المعلومات، وربما الملايين منها! ومع بدايات الشبكة تعددت محركات البحث على الشبكة قبل أن يسود الآن محرك جوجل. ومع هذا التطور اصبح التعامل مع الدسك توب، أو اللاب توب، وحتى الآى باد ثم الموبايل فون إحدى حقائق العصر الأساسية لهذا الجيل من البشر، أيا كانت ثقافته، ولكن – مثل كل تطور- كانت له سلبياته الكبيرة، التى صاحبت إيجابياته المذهلة. تلك قضية مهمة تغرى كثيرا ببحثها، وتمعن آثارها!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: