رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
مع المجد

100 دقيقة لا تنسى عشناها مساء الخميس 25 نوفمبر مع أجدادنا الفراعنة.. مع المجد والتاريخ والعظمة، مع المعابد والأعمدة والرسوم والألوان التى لا مثيل لها فى أى مكان فى العالم. فمن ذا الذى لديه مثل هذه الآثار القديمة التى شهدت النور قبل خمسة آلاف سنة . من ذا الذى يملك ثروة مدينة واحدة مثل الأقصر بمعابدها فى الشطين وهذا الطريق طريق الكباش الذى تم افتتاحه ويمتد 2700 متر وكان مخصصا لمواكب الآلهة.

طريق الكباش يربط بين معبدى الكرنك والأقصر ويصطف على جانبيه 1100 تمثال تأخذ ثلاثة أشكال اولها شكل كبش كامل بقرونه المعروفة، وثانيها يأخذ رأس كبش وجسم أسد، وثالثها رأس إنسان مع جسم أسد . وعلى مر القرون غطت الرمال الطريق بطوله بحيث لم يظهر منه ما يدل عليه إلى أن حدث عام 1949 أن عثر الأثرى زكريا غنيم على ثمانية تماثيل كانت بداية التعرف على الطريق .ثم مع السنين توالى اكتشاف عدة تماثيل أخرى أوضحت أنه طريق بالغ الأهمية. وظلت أغلب التماثيل مدفونة تحت الرمال إلى أن تولى اللواء سمير فرج محافظة الأقصر فكان طريق الكباش من اوائل المشروعات التى أعطاها اهتمامه واستطاع أن يلفت الأنظار إلى القيمة الأثرية والتاريخية للطريق ويكشف عن نحو 2600 متر منه أوضحت عظمته. وبسبب حكم الإخوان عام 2011 ترك سمير فرج منصبه وتم إهمال الطريق حتى عام 2017 عندما أعطى الرئيس السيسى المشروع دفعة قوية فاكتمل كشف بقيته . وكان ضروريا أن يكون الطريق حديث العالم لأنه ليس هناك طريق ثرى بالعظمة والروعة مثله وهكذا كان الاحتفال المهيب الذى عشناه وجعل المصرى يشعر بقيمة وعظمة بلده ويعيش 100 دقيقة مع تاريخ الأجداد العظام.

كان ينقص الاحتفال الرائع الذى عشناه ترجمة الأغانى الفرعونية التى سمعناها بأصوات جميلة حتى نستمتع بمعانيها ، ولا ننسى إعطاء الحق لصاحبه والإشارة إلى دور اللواء سمير فرج وهو محافظ الأقصر فى إعداد الطريق حتى إذا جاء الحديث مستقبلا أخذ الحاضر حقه.

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: