رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
السقوط والضياع ..!

> ذكريات صحفية 18: من سوء الحظ أن هذا العمود يكتفى بنقل الكلمات المكتوبة لا الصور وإلا كنت نشرت صورة لكلمات الإهداء التى كتبها الأستاذ هيكل وهو يقدم لى نسخة من كتاب أصدره فى أبريل 1958 أسماه: العقد النفسية التى تحكم الشرق الأوسط, وهو عبارة عن سبعة مقالات نشرها فى الأهرام تحكى عن السياسة التى أدارها جون فوستر دالاس وزير خارجية أمريكا فى عهد الرئيس إيزنهاور وكيف أنها محكومة بعقد مختلفة أرادت عزل مصر فى بداية 57 وتركها وحدها داخل حدودها تلعق جراحها بعد العدوان الثلاثى (بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر عام 56 عقب تأميم مصر قناة السويس) وهى العقد التى انتهت إلى سحب أمريكا مساعدتها لمصر فى بناء السد العالى.

ولم أعرف بصدور الكتاب الذى يقع فى 166 صفحة من الحجم الصغير إلا من الأستاذ هيكل الذى نادانى ومد لى يده بنسخة وهو يقول لاتنسى أن تقرأ الإهداء . وفتحت أول صفحة من الكتاب لأجد أعلاها السطور التالية : عزيزى صلاح لو وجهت إليك فى هذا الإهداء أى مديح ، لكنت كمن يمدح نفسه! هيكل : 28/4/1958

وكان ردى أن عانقته شاكرا فلم يكن هناك تعبير عن شعور بالحب والأبوة والقرب أكثر من هذه الكلمات التى كتبها الأستاذ . كانت شهادة تقدير من الأستاذ الكبير لشاب لم يكمل الخامسة والعشرين . وكان المفروض أن تمنحنى هذه الشهادة قوة أكبر للتفوق إلا أن الذى حدث للأسف كان العكس تماما .

ففى بداية الستينيات، سواء كانت مؤامرة ضدى أم خطيئة سعيت إليها عرفت طريقى إلى مقر نقابة الصحفيين القديمة وإلى جلسات خاصة لأجد نفسى أسهر ليليا لممارسة القمار. واكتشفت أن معظم المسئولين فى مناصب مهمة فى مصر خصوصا فى البنادر والمراكز يجتمعون ليليا لممارسة القمار (البوكر والكونكان) وهكذا دون أن أدرى وجدت نفسى أضيع ثلاث سنوات من عمرى فى خطيئة لا تغتفر!.

نكمل غدا.

montyfir[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: