رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
الرسائل الأخيرة

لا اعتقد أن الحل عندي وإن كنت قد عرضت القضية بمنتهي الصدق والأمانة والشفافية..وكل شيء الآن أمام لجنة مجلس الوزراء التي شكلها د.مصطفي مدبولي وترك لها مسئولية البحث والدراسة أمام آلاف من الحاصلين علي الدكتوراه والماجستير وهذه بعض الرسائل من القراء

  •  حصلت علي بكالوريوس هندسة الاتصالات والإلكترونيات دفعة ٢٠١١ بتقدير عام جيد جدا مع مرتبة شرف..ثم أخذت كورسات بآلاف الجنيهات وحصلت علي شهادات دولية ثم الماجستير دفعة ٢٠١٨ وقمت بنشر بحث علمي في مجلة دولية وحتي الآن لم أوفق في الحصول علي فرصة عمل تناسب مؤهلاتي العلمية وارغب في فرصة عمل بوزارة الاتصالات..

خلود أشرف عمار

 

  •  حاصل على درجة الماجستير في القانون العام وحقوق الإنسان عام 2016 من كلية الحقوق جامعة أسيوط وسجلت بنقابة المحامين..ولكن ليست هناك قضايا أشتغل بها إلا نادرا فقررت العمل في شركات المقاولات كعامل باليومية أنفق على أسرتي فأرجو أن يصدر قرار بتعييننا في أجهزة الدولة..

الطيب هلال محمد وزيري

 

  •  حصلت على درجة الماجستير في القانون العام وحقوق الإنسان جامعة جنوب الوادى..وقدمت فى مسابقة فى جهاز حماية المستهلك ولم يتم امتحاني ولا اي شيء من قبل الجهاز..وأنا منذ عام ونصف العام فى الإمارات العربية..اعمل عاملاً فى البناء وأحيانا فى الحفر..

ماهر الخربتلى

 

  •  أنا في انتظار قرار التعيين لحملة الماجستير..أنا مش لاقي أي سبيل لتكوين أسرة أو فتح بيت.. حاصل على ماجستير في القانون الخاص وحقوق الإنسان..أنا أتمني أي وظيفة في اي حتة بس أبدأ أكون حياتي..القرار بالنسبة لنا حياة أو موت..

جرجس سيف

 

  •  نحن حملة الماجستير دفعة ٢٠١٥ نود أن نسأل هل الدولة تركت البحث العلمي.. لا نطلب سوي العدل والمساواة وتكافؤ الفرص التي نص عليها الدستور للمواطن الحر..

مينا لويس

 

  •  أنا فتاة خرجت لسوق العمل من المرحلة الجامعية تخرجت فى كلية حقوق جامعة القاهرة ونجحت فى دبلومة الجنائي بتقدير جيد ودخلت الدبلومة الثانية ونجحت أيضا..نزلت للعمل وأعاني لخبطة في كيمياء المخ المسئولة عن حركة الجسم..اشتغلت سكرتارية في القطاع الخاص ولكن الموظف يعتبرونه عبدا للشركة.. ممكن سؤال: لو طاقة الشغل دي كانت لبلدنا كان وضعها هيبقي ايه؟.

ميرڤت سيف

-----------------------------

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: