رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
«بيج رامى» بطل من كفر الشيخ

كان من الممكن أن يبقى مع إخوته فى كفر الشيخ يصطادون السمك فى بحيرة البرلس ويكملون المشوار فى هذا العالم بعيدا عن الأضواء.. ولكنه رفض التهميش وأصر أن يأخذ مكانا ليس فى مصر وحدها ولكنه انطلق إلى آفاق أخرى وسافر إلى أمريكا فى أكبر مسابقة فى كمال الأجسام ليحقق لمصر نصرا عالميا.. ويعود حاملا للقب بطل العالم فى كمال الأجسام إنه رامى السبيعى بطل العالم فى كمال الأجسام الذى عاش فى إحدى قرى كفر الشيخ يمثل نموذجا لشاب مصرى تجاوز بحلمه كل الحدود.. أنا لا أفهم كثيرا فى عالم الرياضة رغم انى أشجع عالم الأحلام.. ونحن أمام شاب صنع حلما كبيرا أن يكون رمزا وبطلا فى لعبة تتطلب أن يكون الإنسان قاسيا على نفسه إلى أبعد الحدود.. كان يمكن أن يبقى فى قريته يصطاد السمك ويزرع الأرض ويتزوج مثل كل المصريين ولكنه رفض هذا الواقع وتمرد عليه.. إن السر وراء هذا النجاح أننا أمام حلم كبير صنعه إنسان كبير.. لا أخفى إعجابى بحلم هذا الإنسان الذى جمع حوله كل هذه الأضواء وهو لم يخرج من ضواحى باريس أو روما بل إنه كان فى سباق مع أبطال من أمريكا أنفقت عليها شركات الإعلانات مئات الملايين من الدولارات.. إن تشجيع هذا النموذج المشرف مسئولية وطنية على الدولة وأطالب وزير الرياضة د.أشرف صبحى بتشجيع مثل هذه المواهب.. إن الرياضة ليست فقط كرة القدم وليست لاعبا يحرز هدفا ولكن هناك بطولات فردية يجب أن نشجعها كما أن واجب رجال الأعمال أن يتبنوا هذه المواهب لأنها أفضل أنواع الاستثمار إنها بناء البشر.. إن سوق الأحلام من أكثر أسواق الحياة نجاحا والشعوب الواعية ترى فى البشر أفضل وأغنى أنواع الاستثمار وتجربة السبيعى ابن البرلس البسيط درس للشباب أنه لا شىء مستحيل حتى لو كان الحلم فى أمريكا.. يجب ان نحتفل بهذا الإنسان البسيط الذى حمل لمصر لقبا وإنجازا نعتز به جميعا، من حق السبيعى أن يكرم فى وطنه.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: