رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
طارق عامر.. مرة أخرى !

مرة أخرى تختار مجلة «جلوبال فاينانس» طارق عامر ضمن أفضل عشرة محافظين لبنوك مركزية على مستوى العالم لعام 2021... ولكن ما هى تلك المجلة، وما مصداقيتها..؟ إنها مجلة دورية «شهرية» أمريكية رصينة متخصصة فى الشئون المالية والمصرفية، أنشئت فى عام 1987 ويقع مقرها فى نيويورك، تصدر عن دار نشر بنفس الاسم، وتوزع ما يزيد على خمسين ألف نسخة على المؤسسات والأفراد المتصلين بالشئون المالية والمصرفية فى العالم، ولها مكاتب فى لندن وميلانو ريو دى جانيرو. فى عددها الأخير أعادت المجلة اختيار طارق عامر «الذى تجددت ولايته فى منصبه فى عام 2019» ليكون ضمن أفضل عشرة محافظين لبنوك مركزية على مستوى العالم لعام 2021. هذا خبر سار لنا جميعا نحن المصريين. وأما بالنسبة لى شخصيا، فقد أكبرت بشدة طارق عامر منذ أن نجح فى مغامرة ومخاطرة «تعويم» الجنيه المصرى، بتشجيع قوى من الرئيس السيسى، الذى شكر الشعب المصرى على تحمله عبء هذه الخطوة التى كانت مؤلمة مؤقتا، ولكنها كانت ضرورية لتصحيح اداء الاقتصاد المصرى..، فتخلصنا من ظاهرة السوق السوداء المقيتة، واستقامت الأحوال المالية والاقتصادية ! غير أن تكرار اختيار طارق عامر هذا العام ضمن أفضل عشرة محافظى بنوك مركزية فى العالم، جاء لأسباب إضافية شديدة الأهمية، وهى استجابته الواعية للتأثيرات السلبية لوباء كورونا على الاقتصاد المصرى، فقالت بالنص «إن البنك قام منذ مارس 2020 بتخفيض سعر عائد الودائع لليلة الواحدة بـ 300 نقطة أساس إلى 9٫25% كما أنه أجل دفع أى مستحقات للبنوك على الأفراد والمؤسسات، بما فى ذلك الرهونات .. دون اى غرامات تأخير»، كما أعلن صندوق النقد الدولى عن استعداده لتقديم 5٫2 بليون دولار لمواجهة تداعيات كورونا. تحية احترام وتقدير لمحافظ البنك المركزى المصرى المتميز طارق عامر!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: