رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمة عابرة
كتابات البنا تفضح الإخوان

أحسن الدكتور ثروت الخرباوى بإعادة نشر مقاله المهم على صفحته فى فيس بوك، الذى كتبه فى جريدة (المصرى اليوم) فى يناير 2014، والذى خصَّصه لنصوص بعض عبارات خطيرة من كتابات حسن البنا فى مقالاته ورسائله العلنية التى وجهها إلى جماعة الإخوان عام 1939، وهو العام الذى أنشأ فيه النظام الخاص الذى يستهدف القتل والاغتيال. ومن بعض هذا المقال ما خاطب به البنا جماعته قائلاً: أيها الإخوان، أدعوكم للجهاد العملى بعد الدعوة القولية، سندعو كل الهيئات إلى الإسلام، فإن أجابوا الدعوة آزرناهم، وإن لجأوا إلى المراوغة والدوَرَان فنحن حرب عليهم لا هوادة معهم! وأضاف: كان موقفكم سلبياً فيما مضى، ستخاصمون من الآن هؤلاء جميعاً فى الحكم وخارجه خصومة شديدة لديدة إن لم يستجيبوا لكم. استعدوا أيها الجنود، خذوا هذه الأمة برفق وصِفوا لها الدواء، فإذا الأمة أبت أوثقوا يديها بالقيود، وأثقلوا ظهرها بالحديد، وجرعوها الدواء بالقوة، فإن وجدتم فى جسمها عضواً خبيثاً فاقطعوه! وأضاف: أمر الله المسلمين أن يجاهدوا فى الله حق جهاده، بنشر الدعوة بين الناس بالحجة والبرهان، فإن أبوا فبالسيف والسنان. والناس، إذا ظلموا البرهان واعتسفوا، فالحرب أجدى على الدنيا من السلم. وقال: سيستخدم الإخوان القوة العملية حين لا يُجدِى غيرها، وهم حين يستخدون هذه القوة سيكونون شرفاء صرحاء، سيُنذِرون أولاً ثم ينتظرون، ثم يَقدِمون فى عزة وكرامة ويتحملون كل نتائج استخدامهم القوة بكل رضا وارتياح.

وأما ما يؤكد أن جماعة التكفير والهجرة استوحت من البنا توجهها، ففى خطابه إلى كل عضو فى الجماعة: ينبغى أن تقاطع المحاكم الأهلية وكل قضاء غير إسلامى، والأندية والجماعات والمدارس والهيئات التى تناهض فكرتك. ينبغى أن تتخلى عن صلتك بأى هيئة أو جماعة لا يكون الاتصال بها فى مصلحة فكرتك..إلخ.

أعتقد أنه ليس من المصلحة العامة أن تُحجَب كتابات حسن البنا، بل إن نشرها على أوسع نطاق، مع شرح معانيها الخطيرة، كما يفعل الدكتور الخرباوى، هو من أفضل الأسلحة فى كشف مخاطرهم، بكلام زعيمهم الأكبر.


لمزيد من مقالات أحمد عبدالتواب

رابط دائم: