رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
الرئيس ومعاش الفنانين

جاءت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى للحكومة بصرف معاشات للفنانين خطوة ضرورية لاستكمال منظومة المعاشات التي شملت قطاعات كثيرة من المصريين.. وكان الرئيس حريصا على أن يؤكد أن الدولة لابد أن توفر كل الإمكانات لحماية فناني ومبدعي مصر .. وهم يمثلون قوتها الناعمة وهي من أهم مصادر التاريخ الحضاري والإنساني لمصر.. كان عدد كبير من فناني مصر ينتظرون هذه اللفتة الإنسانية ومنهم من يعاني ظروفا مادية وصحية صعبة.. كما أن معاشات النقابات الفنية لا تتناسب مع ظروف الحياة.. ومن الفنانين من لا يجد نفقات العلاج حتي.. إن معاش نقابة الفنانين التشكيليين لا يتجاوز ٧٥ جنيها.. لقد تلقت النقابات الفنية قرار الرئيس السيسي بتقدير شديد حرصاً علي كرامة الفن وما يمثله من قيمة في حياة المصريين.. لا شك أن أعدادا كبيرة من الفنانين قد عانت في السنوات الأخيرة ظروفا اقتصادية صعبة وقد عجز الكثيرون منهم عن توفير نفقات العلاج وغياب فرص العمل..

< وقد أكد اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي أن الرئيس السيسي كلف بتشكيل لجنة برئاسة وزيرة التضامن الدكتورة نيفين القباج، لبحث هذا الأمر،وتم عقد اجتماعات مع نقيب المهن الموسيقية ونقيب الممثلين، ونقيب الفنانين التشكيليين،وتم العمل علي تيسير اشتراك الفنانين في التأمينات وتذليل الصعوبات أمامهم وأنه تم عمل تيسيرات كبيرة جدًا لدخول الفنانين لمنظومة التأمين مع عمل لامركزية في الاشتراك للفنانين والمواطنين العاديين..وتم عقد ورش عمل بالنقابات لتوعية الفنانين بالاشتراك بالتأمين والحديث عن الأوراق المطلوبة للاشتراك.. ويتم إرسال موظفين من الهيئة لمقر النقابة مرة أسبوعيًا لتجميع طلبات الفنانين الذين يريدون الاشتراك، والاشتراك لهم من الأجهزة الإلكترونية للهيئة موضحًا أنه تم جذب عدد كبير من الفنانين للدخول تحت مظلة التأمين الاجتماعي وأن اللجنة بذلت جهدا لتطوير صندوق المعاشات بكل نقابة حتي يتمكن من سداد المعاشات للفنانين واقتراح تعديلات تتم في مشروعات القوانين والتي وافقت عليها الحكومة وسوف تحيلها لمجلس النواب لإقرارها في دور انعقاده القادم..

< إن الفنان المصري جزء عزيز من ثرواتها الحقيقية التي ينبغي أن نحرص عليها ونوفر لها كل فرص الحماية فنا وإبداعا.. إنه جزء عزيز من تاريخ هذا الوطن.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: